“اليوروبول” تطالب بإجراء تحقيقات عالمية بشأن الهجمات الإلكترونية

2017-05-13 (09:01 PM)

فادى لبيب


دعت وكالة الشرطة الأوربية المعروفة باسم اليوروبول، إلى إجراء تحقيق دولي واسع النطاق للوصول إلى المسئولين عن موجة الهجمات الإلكترونية التي طالت بلدانا عديدة في العالم ، وقالت اليوروبول – بحسب الـ BBC  – إن هذه الهجمات الإلكترونية الضخمة التي جرت الجمعة “لم يسبق لها مثيل، وتستدعي تحقيقاً دولياً معقدا لتحديد الجناة”، كما ذكرت أن نحو 40 منظمة محلية تابعة لنظام هيئة الرعاية الصحية البريطانية وبعض العيادات تعرضت لهجمات بحيث اضطرت هذه المؤسسات الطبية إلى إلغاء عمليات جراحية .

وقالت وكالة أفاست المتخصصة في أمن الإنترنت إنها اطلعت على 75000 حالة من حالات استخدام برنامج “رانسوم وير” وهو برنامج كمبيوتر يمنع الأجهزة من العمل أو يمنعها من استرجاع معلومات حتى تدفع فدية معينة.

وقالت شركة صناعة السيارات الفرنسية رينو، السبت، إنها ضُربت بموجة الهحمات الإلكترونية، الأمر الذي أجبرها على ايقاف عملياتها الانتاجية في عدد من المواقع(لم تحدد مواقعها) لمنع انتشار الفيروس في كل اجهزتها الإلكترونية.

بينما قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، إن موقع “ويكيليكس” سرب البرنامج الإلكترونى الذى استخدمه قراصنة أمس، الجمعة، لشن ما يقرب من 45 ألف هجوم سيبرانى ضد 99 دولة، فى مستهل العام الجارى، مشيرة إلى أنه يُعتقد أنه سُرق من وكالة الأمن القومى الأمريكية.

وأضافت الصحيفة، أن البرمجيات الخبيثة التى تعرف باسم “Wanna Detector” استهدفت أمس المستشفيات البريطانية وشلت أنظمتها، حتى إن الموظفين لم يستطيعوا الوصول إلى السجلات الطبية الخاصة بالمرضى. وكانت مستشفيات إنجلترا وأسكتلندا الأكثر تأثراً.

وأشارت “الإندنبدنت” إلى أن القراصنة يستغلون برنامج “EternalBlue” الذى يستخدم لاختراق أجهزة “الويندوز”، لافتة إلى أن 90% من أجهزة نظام خدمات التأمين الصحى فى بريطانيا تعمل بنظام “الويندوز XP”.

الجدير بالذكر أنه تأثر نحو 130 ألف نظام إلكتروني في أكثر من 100 بلد بتلك الهجمات ببرمجيات ضارة، بحسب أحدى شركات الأمن الإلكتروني.

التعليقات

التعليقات