باب المحطة

"المحطة" هي المظلة التي نقف تحت ظلها صباح كل أحد علي صفحات "وطني" مع اصدقاؤنا المرضي و المتألمين ممن ليس لهم معين نصحبهم الي الاطباء و المستشفيات و مراكز الرعاية الصحية لنخفف آلامهم و نصل بهم الي بر الشفاء .. و نلتقي ايضا تحت ظلها مع اصدقاؤنا صناع الخير الذين يقدمون عطاياهم التي هي من عطايا الرب لنواصل رحلاتنا مع اخوة الرب المعذبين فوق الارض.