بعد أزمة فتاة الأقصر …تحذيرات من استهداف الأقباط 

2017-03-24 (10:47 AM)

نادر شكرى


طالب الأقباط من الأجهزة الأمنية ووزير الداخلية ونواب البرلمان ، التدخل السريع لمنع اندلاع اعمال ضدهم بقرية المهيدات التابعة لقرية العديسات مركز الطود بالأقصر اليوم ، بعد تجمهر المئات من المتشددين مساء امس ، ومطالبتهم بأخذ فتاة قاصر تدعى اميرة جرجس بعد ان اشاع شاب عاطل يدعى ابراهيم محمد انه تحبه وانها تريده ، واستمر تجمهر المتشددين لساعات طويلة رغم التواجد الامنى وهم يطالبون برؤية الفتاة وسماع رأيها .
ويخشى الاقباط من استغلال الازمة لاندلاع اعمال عنف اليوم عقب صلاة الجمعة فى ظل التحريض المستمر من المتشددين بقرى مجاورة ان الاقباط ” يحبسون فتاة تريد الإسلام ” فى مشهد يعيد مسلسل ” اختنا كاميليا ” .
وطالب الاقباط تطبيق القانون وفرض سيادة الدولة خوفا من اندلاع اعمال عنف .
ورفض الاقباط ما قام به مدير امن الاقصر من تكوين لجنة من 5 اعضاء من المتشددين ومرشح لمجلس النواب سابق لاجل الذهاب لاحد الاديرة بحجة وجود الفتاة هناك ، معبرين عن عدم رضاهم لترك مدير مجموعة من المتشددين المتجمهرين يتصرفون بأريحية والإنصياع لمطالبهم .

التعليقات