أمين دير القديسين : يحذر من تفاقم أزمة قرية المهيدات 

2017-03-24 (10:39 AM)

نادر شكرى


حذر القمص صرابامون الشايب امين دير القديسين بالطود بالاقصر من تفاقم الاوضاع بقرية المهيدات بالاقصر بعد تجمهر متشددين مساء امس لطلب رؤية فتاة قبطية قاصر اشاع شاب انها تريده واشار امين دير القديسين إلى أن الأمن يفكر في أزمة قرية المهيدات محافظة الاقصر ، بمنظور طائفي ضيق .
وبعث برسالة لمحافظ الأقصر كتبها على صفحته الشخصية قال فيها : “حضرتك تبذل جهود خارقة من أجل تنشيط السياحة ، تقيم الاحتفالات والكرنفلات وتعقد المؤتمرات ، كل هذا جيد ، ولكنه لايغني عن نشر العدل وإحساس الناس بالأمان ، لو تفجرت أزمة طائفية دموية في قرية المهيدات بمحافظتك، كيف سيكون الأمر ورد فعلها على السياحة في محافظة الاقصر. قم واستيقظ وواجه هذه الازمة بشجاعة فالسياحة لاتحتمل نكسة أخري” .
وختم القمص صرابامون قائلا: ” أعرف أن صوتنا لم ولن يصل إلى أي مسؤول ، لكنه وصل إلي قلب الله الحنون ، ولن يترك هذا العبث والظلم يطول.
كان مدير أمن الاقصر استجاب لدعوات المتشددين بتشكيل لجنة من 5 افراد منهم لطلب رؤية الفتاة دون اتخاذ اى اجراء رادع مع المتظاهرين ، وهو ما رفضه الاقباط بأن يخضعوا لاشخاص ليس لهم صفة فى هذا الامر وقالوا ان من يريد القانون يذهب للنيابة العامة فهى الجهة المنوط لها التحقيق ولكن لا يفرض المتشددين قانونهم على الاقباط .

التعليقات