البابا تواضروس يسأل ويحذر كهنة إيبارشية المنيا

2017-03-20 (11:39 PM)

نيفين جادالله


في لقاء قداسته بمجمع كهنة إيبارشية المنيا وابو قرقاص بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية اليوم؛ وفي حضور صاحبي النيافة الأنبا أرسانيوس مطران الإيبارشية والأنبا مكاريوس الأسقف العام بها، قام قداسة البابا تواضروس بتحذير الآباء الكهنة من عدة أشياء لا بد للكاهن من توخي الحذر منها، كما أعطي قداسته عدة نصائح لهم.

حيث تحدث قداسته مع مجمع الكهنة بمناسبة الصوم الكبير في موضوع بعنوان “اجتهد؛ احذر من ..!!”.
وإلى نص كلمة قداسة البابا:

نحن في فترة الصوم المقدس وهي فترة لها طقس خاص ونكهة خاصة وهي تتكرر من سنة إلى سنة.
أكبر خطية يقع فيها أي واحد فينا أنه يعتبر هذه الأيام أيامًا عادية وسوف يسألك الله ويقول “يَا ابْنِي أَعْطِنِي قَلْبَكَ” (أم 23 : 26). والقلب في المفهوم الأرثوذكسي هو الكيان كله، أعط دقائق خاصة لقلبك “حَتَّى بَعْدَ مَا كَرَزْتُ لِلآخَرِينَ لاَ أَصِيرُ أَنَا نَفْسِي مَرْفُوضًا.” (1كو 9 : 27).
لذا فسوف أكلمك في موضوعين:
1- اجتهد ..!!
أ- اجتهد في صدق الأبوة: بعد وضع اليد صرت أبًا وهو لقب غالي ولكن اعلم فاعلية هذا اللقب. وصار الإنسان ابًا وهذا يجعل كنيستنا تتمسك بأن يكون الكاهن متزوجًا لتضمن أنه اختبر الأبوة الجسدية ربنا يريد منك والناس تريد منك ؛ أن تكون أبًا.
هل تصلي كل يوم أن يعطيك روح الأبوة؟!
الأب هو الذي يحب ويساعد و يترفق ويسامح ويستر ويشمل برعايته الإنسان.
احذر ايها الحبيب من أن قلبك ينشف من الأبوة، اطلب هذه النعمة بدموع.
ب- اجتهد في تجويد الخدمة
أيها الأب الكاهن هل تقدم طعام “بايت” لأولادك؟
هل أولادك الروحيين يشبعوا ، تجويد الخدمة هو العمل الروحي المشبع.
ج- اجتهد في بناء النفس
هل تبني نفسك ؟
هل لك قانون روحي؟
هل لك قراءات مستمرة؟
هل لك جلسة مع أب اعترافك؟
هل تجيد لغة الحوار مع الشباب؟
هل تبني النفوس داخل الكنيسة فقط أم تبنيهم داخل الوطن؟
هل عظاتك عظات مشبعة ؟
افحص نفسك أيها الحبيب كن إنجيلًا مقروءً من الناس
2- احذر من ..
أ- احذر من تسلط الذات
احذر من العدو المقيم الذي هو الذات فهو لا يحمي ولا يحرس النعمة التي اعطاها الله لنا إلا الاتضاع. 80% أو 90% من مشاكلنا سببها ذات الإنسان.
وسبب افتراقات الكنيسة هو الذات. احذر من ذاتك لئلا تطيح بك. الاتضاع أرض حاملة لكل الفضائل .اجمل إكليل تحمله هو طاعتك. وطاعتك دليل على انتصارك علي ذاتك قَبْلَ الْكَسْرِ الْكِبْرِيَاءُ، وَقَبْلَ السُّقُوطِ تَشَامُخُ الرُّوحِ. (أم 16 : 18).
ب- احذر الجفاف الروحي
هناك الجفاف و الفتور الروحي العجز الروحي .ما هي علاقتك بالإنجيل وكتابات الآباء ؟
هل تصلي القداس بروحك و بكيانك؟
هل من وقت لآخر تأخذ فترة خلوة؟
“فَيَكُون ُكَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، ” (مز 1 : 3)
ج- احذر من الإهمال الأسري
تجاهلك لأسرتك وهم شركاء لك في الخدمة المفترض أن يكون بيتك هو البيت المثالي في الكنيسة “يُدَبِّرُ بَيْتَهُ حَسَنًا، لَهُ أَوْلاَدٌ فِي الْخُضُوعِ بِكُلِّ وَقَارٍ.” (1 تي 3 : 4). وبعد ذلك تساعد في تدبير بيوت الآخرين .الاهتمامات الظاهرية في الخارج تسقط الإنسان في خطايا أخرى
انتبه أيها الحبيب لئلا تكون خدمتك دينونة عليك اهتمامك ببيتك وشبعك .بيتك يحميك
الخلاصة :
وَلَسْنَا نَجْعَلُ عَثْرَةً فِي شَيْءٍ لِئَلاَّ تُلاَمَ الْخِدْمَةُ. (2 كو 6 : 3).

التعليقات

التعليقات