باكورة إنتاج مسرح الأنبا رويس ” حالة تسبيح “

2017-02-17 (01:08 PM)

نيفين جادالله


يقدم مسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالقاهرة اليوم؛ باكورة إنتاجه الخاص وهو حفل ” حالة تسبيح”، ومن المقرر أن تقوم الإعلامية اللامعة ” دينا عبد الكريم” بتقديم الحفل.
.سيضم الحفل باقة من الترانيم الروحية التي سيقوم بتقديمها ثلاثة من المرنمين المتميزين وهم” المرنمة ماريان جورج، المرنمة مريم حلمي، المرنم مينا يسري”؛ ذلك بمشاركة فريق موسيقي متميز من أمهر العازفين لآلات ” الكمان، الجيتار، القانون، الدرامز، العود، الكيبورد”.
3باكورة إنتاج مسرح الأنبا رويس " حالة تسبيح "
. وقال جورج مدير مسرح الأنبا رويس في تصريح خاص لجريدة” وطني نت ” بأن الحفل هو باكورة الإنتاج الروحي والخدمي والفني والثقافي للمسرح، كما أنه سيقام بشكل دوري كل شهرين وبعدها سيقام كل شهر وبالتدريج سيتم إقامته مرتين بالشهر.
. وشرح د. جورج فكرة وموضوع الحفل وسبب تسميته باسم “حالة تسبيح” قائلاً: لقد سألت نفسي سؤال ” ما هو التسبيح؟؛ فوجدت أن التسبيح هو عبارة عن ” حالة “؛ وقد ذكر الكتاب المقدسة آيات تدل على ذلك وهم:
· (رسالة يعقوب 5: 13) ” أَمَسْرُورٌ أَحَدٌ؟ فَلْيُرَتِّلْ ” فالسرور هو “حالة “قد أدت إلى فعل وهو ” التسبيح”
· كما يقول المزمور “سبحوا الرب فإن المزمور جيد لإلهنا يلذ التسبيح” وهنا الموضوع معكوس ففعل “التسبيح ” قد أدى إلى وجود ” الحالة ” وهي اللذة، وهو ما يسمى بالتهليل بالروح.
. وأكمل د. جورج قائلاً: ” أما الفرق بين التسبيح وغيره من الموضوعات؛ فالتسبيح هو حالة إنسجام تام بين الإنسان والله فقط، دون الإنشغال بطلب الأمور المادية.
2باكورة إنتاج مسرح الأنبا رويس " حالة تسبيح "
. وأوضح د. جورج إن هدف الحفل هو طلب الملكوت؛ والكتاب يقول في (إنجيل متى 6: 33) “لكِنِ اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ”.
. وأكد د. جورج على أنه قد قام بإختيار ترانيم الحفل واضعاً في إعتباره كل ما سبق، فالحفل هو رحلة للسماء؛ وتبدأ الرحلة في الجزء الأول من الحفل للوصول لـ “حالة التسبيح ” من خلال الترانيم التالية:
. ترنيمة ” بفضل نعمتك “
. ترنيمة ” يا سيدي الحبيب “
. ترنيمة ” ياللي بديت الرحلة “
. ترنيمة ” أنا مشغول بيك”
. ترنيمة ” يا صاحب الحنان”
. ترنيمة “ما أحلي السجود أمامك”
. ترنيمة ” أنا مسبي فيك”
. ترنيمة ” أنا بطلب مجدك”
ثم يأتي الجزء الثاني من الحفل لإستكمال الرحلة؛ ذلك من خلال الترانيم التالية:
. ترنيمة “عايز منك هدية”
. ترنيمة ” يارب اسمع صلاتي”
. ترنيمة ” أنا محتاج لمسة روحك”
. ترنيمة ” ربنا موجود”
. ترنيمة ” الرب قريب”
. ترنيمة ” ياللي مت بدالي”
. ترنيمة ” أنا عايزك أنت ياصاحب القوات”
. ترنيمة ” ياعيون الرب السهرانة طلي علي مصر”
. ترنيمة ” شكراً ليك “
. وأضاف د. جورج قائلاً: “بما أننا سنتغنى ونذكر سير الشهداء فيجب أن نذكر الكنيسة أم الشهداء وذلك من خلال ترنيمة ” أم الشهداء جميلة “.
. ونوه على أن الحفل يحمل مفاجئة للجمهور؛ فالجمهور هو صاحب القيمة الأولى والأخيرة وهو نجم الحفل.
كما صرح أن المسرح يستعد لإعداد عمل مسرحي كبير من إنتاج المسرح.
4باكورة إنتاج مسرح الأنبا رويس " حالة تسبيح "

التعليقات