حبس طبيب بـ”قصر العيني” يجري عمليات نقل أعضاء مقابل 10 آلاف جنيه للضحية

2017-02-17 (12:40 AM)

سناء فاروق


أمر المستشار هيثم الصغير، رئيس محكمة القاهرة الجديدة، اليوم الخميس، بحبس طبيب فى مستشفى قصر العيني، 15 يوما على ذمة التحقيق، لاتهامه بإجراء عمليات نقل أعضاء بشرية داخل مستشفى يملكه بمنطقة الهرم، مقابل 10 آلاف جنيه للضحايا من المتبرعين.
وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة، أن المتهم “محمود. ع”، طبيب جراحة القلب بمستشفى قصر العينى، يمتلك مستشفى خاصا بمنطقة الهرم، وأنه كان يستقطب ضحاياه عن طريق سماسرة، لنقل أعضائهم وزرعها لأشخاص آخرين، منهم مواطنون خليجيون.
وأضافت التحريات والتحقيقات، أن الضحايا من أطفال الشوارع وبائعى المناديل، وكان الطبيب المتهم يستقطبهم عن طريق سماسرة، ويدفع لهم 10 آلاف جنيه مقابل نقل أعضائهم البشرية، إذ كان يجرى العمليات داخل مستشفى خاص يملكه بمنطقة الهرم، وبالفعل أجرى عددًا من عمليات نقل الأعضاء، كما تبين من أن أحد الأشخاص من الضحايا، توفى فى أثناء إجراء عملية نقل “كلية” داخل المستشفى، وتخلص منه المتهم.وكشفت تحقيقات النيابة، عن أن المتهم كان يستغل حاجة الضحايا للأموال، ويتفق معهم على دفع 10 آلاف جنيه مقابل تبرعهم بأعضائهم، ويجمعهم فى شقة مؤجرة، لإجراء الفحوص الطبية والتحاليل اللازمة، قبل إجراء العملية.

التعليقات