اللجنة المصرية الليبية تناقض الأوضاع في ليبيا

2017-01-11 (09:34 PM)

ايمان شوقى


التقى رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، بالفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية. بحضور أعضاء الوفد الليبي وأعضاء اللجنة المصرية المعنية بليبيا، اليوم الأربعاء.

تم خلال اللقاء التطرق بشكل معمق وتفصيلي للأوضاع الراهنة في ليبيا، والجهود المبذولة من الجانبين للتوصل إلى حلول توافقية تستند بالأساس على الإطار العام للاتفاق السياسي، وترتكز على القضايا الجوهرية للخروج من المختنقات الحالية في إطار سلسلة الاجتماعات المكثفة التي استضافتها مصر.

وقد أعرب السيد السراج عن عميق تقديره وامتنانه للجهود الكبيرة، التي بذلتها مصر للإسهام في إعادة اللحمة بين أبناء الوطن، مؤكداً على دعمه لكل التحركات والجهود الأمنية والشفافة التي تقوم بها مصر، وأنه ليس بالغريب على مصر أن تتحمل مسؤلياتها، انطلاقا من علاقاتها الخاصة مع ليبيا من واقع التاريخ والجغرافيا، وصلات الدم بين الشعبين، التي يمكن تلمسها في كل بقعة من البلدين.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي على ضرورة دفع العملية السياسية للخروج من حالة الانسداد السياسي، بالحوار بين أبناء الوطن، وأنه يكرر ما ذكره بأنه لن يكون جزءا من أي مواجهة بين أبناء الوطن.

كما رحب السراج بجهود مجلس النواب؛ لمناقشة الشواغل والنقاط الجوهرية بالاتفاق السياسي، مؤكداً على ضرورة التفاوض بشأنها بروح الوفاق وإعلاء المصلحة الوطنية على حساب المصالح الضيقة ودون إقصاء أو تهميش لأي طرف وبما يضمن الحفاظ على وحدة التراب والدم الليبي وإعادة بناء هياكل الدولة.

التعليقات