وكيل دير الأنبا بولا ببوش : مصر عند الأقباط أعز و أغلى من أنفسهم

2017-01-11 (09:19 PM)

 جرجس وهيب


قال القمص باسليوس الأنبا بولا وكيل دير القديس العظيم الأنبا بولا ببوش ببني سويف، إن التجمع في الأعياد نموذج للأسرة المصرية الكبيرة، فهذه هي مصر بمسلميها ومسيحيها.
والأعياد مناسبة تجتمع فيها الأسرة الكبيرة في مودة ومحبة، ويلتقي فيها الأصدقاء والأحباب، والعيد الحقيقي مع الآخرين ولا عيد بدون الآخرين.

وأضاف وكيل دير الأنبا بولا، أن الأعياد محطات للراحة والأمل، وأهم التقاليد التي يتميز بها شعبنا العظيم هي قيمة المحبة والمودة والمشاركة، فأفراح أعيادنا نتقاسمها معا ودموع إحزاننا تمتزج معا، و لمسنا الحب والمشاركة في حادث الكنيسة البطرسية والشعب المصري صامد ومستعد لكل التحديات.

وأشار القمص باسليوس الأنبا بولا، إلى أن المسيحيين أكثر تعرضاً للاستهداف – سواء كانوا أفراد أو جماعات أو دور عبادة.
ومع كل هذا صامدون وسيظل ذلك مثيرا للإعجاب والتقدير وسيكتب التاريخ عنه.
ولم يسعوا يوما إلى الانتقام ولم يحالوا الاستقراء بالخارج ومصر عندهم أعز وأغلى من أنفسهم.

جاء ذلك خلال زيارة المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، وكبار قيادات المحافظة، لدير القديس العظيم؛ لتهنئة القمص باسليوس الأنبا بولا وكيل دير الأنبا بولا ومجمع رهبان الدير بعيد الميلاد المجيد.

التعليقات