عرض فيلم “٤٩شهيداً” في أول يوم فاعليات مبادرة “مصر المواجهة”

2017-01-02 (11:27 PM)


يعرض، الآن، على المسرح القومي الفيلم التاريخي”٤٩ شهيداً” إخراج چوزيف نبيل، وذلك ضمن فاعليات مبادرة “مصر المواجهة “، والتي نظمتها وزارة الثقافة تحت رعاية وحضور الكاتب والصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة.
وبحضور وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة غادة والي، الدكتور وسيم السيسي، ورئيس المركز الثقافي الأورثوذكسي الأنبا أرميا، رئيس وأسقف دير ابو مقار، نيافة الأنبا ابيفانيوس، أستاذ الفقه المقارن في جامعة الأزهر، الدكتور سعد الدين الهلالي، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي، والمخرج خالد جلال، بالإضافة إلى نخبة كبيرة من الكتاب والمثقفين والفنانين.
وحضر أيضًا أبطال الفيلم :” الفنان عاصم سامي، الفنان إيميل شوقي، الفنانة شيري مجدي، الفنان جميل عزيز، الدكتور ايفان أديب مصمم ديكور الفيلم، مخرج الفيلم الفنان چوزيف نبيل”.
وقد بدأت فاعليات المبادرة بكلمة معالي الوزير، والذي أشار فيها إلى الحادث الإرهابي الذي وقع بكنيسة البطرسية في ١١ ديسمبر من العام الماضي، وأسفر عن قتل العشرات من الأطفال والنساء وإصابة الكثيرين، إن هذا الحدث الخسيس لن يستهدف كنيسة فقط بل استهدف وحدة الوطن بأكمله.مؤكداً أن هذه ليست المرة الأولى، التي تواجه فيها مصر الفكر المتطرف والإرهابي الغادر، فمصر كانت دائماً على موعد مع القدر، وعلى أرضها حسمت معارك التاريخ الكبرى، وعلى حدودها وضعت النتيجة النهائية للحربين العالمتين في القرن العشرين.
وذكر في كلمة لرئيس الجمهورية محمد عبد الفتاح السيسي قالها منذ أكثر من عامين :”إن الاٍرهاب ليس مشكلة مصرية فقط وإنما أصبح مشكلة دولية، لذلك يجب أن تكون المواجهة دولية”.
فمصر واجهت الاٍرهاب من قبل وتواجهه الآن، وسوف تظل تواجهه إلى أن يتراجع تماما، وبالفعل تواجهه القوات المسلحة وقوات الأمن في سيناء وفي أي موقع آخر، وتواجهه الثقافة والفن المصري فكرياً وإبداعياً.
مؤكداً أن هذه المبادرة التي ينظمها قطاع الإنتاج الثقافي، واحدة من حالات المواجهه الفعلية التي تقوم بها قطاعات الوزارة المختلفة.
وهذا ما أكد عليه رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي، والذي ذكر في كلمته أننا في معركة لابد أن تتضافر فيها الجهود؛ لخوضها بكل الأسلحة الممكنة، و لا سيما بالمجال الفني والثقافي فهو سلاح ماض وقوة مصر الناعمة اعتمدت عليها كل العصور في تشكيل وعي الجماهير في مواجهه كل فكر منحرف ليس في مصر وحدها وإنما في كل الأمة العربية كلها.
جاءت مشاركة الفيلم التاريخي “٤٩ شهيداً ” ضمن فاعليات هذه المبادرة كأول سلاح ممنهج في مواجهه الفكر المتطرف الإرهابي، حيث تناول الفيلم أحداث مؤرخة عن هجمات عصابات البربر، التي اندفعت بغشامتها على مرات متتالية على مصر بأعمالها الإرهابية، وفي آخر المرات أودت بحياة ٤٩ شيخ راهب من “برية شهيد “، المعروفة الآن بمنطقة وادي النطرون بمصر.
فيلم “٤٩ شهيداً” بطولة الفنان هاني رمزي ، الفنانة تتيانا، الفنان لطفي لبيب، الفنان سمير فهمي، الفنان إيهاب صبحي، والفنان ماهر لبيب، الفنان عاصم سامي، الفنان جميل عزيز، الفنان أيمن أمير، الفنان مجدي فوزي، الفنان ايميل شوقي، الفنانة شيري مجدي، الفنانة منة جلال، الفنان جرجس فوزي، الفنان الطفل كيرلس جرجس. بالإضافة إلى نخبة من فنانين الدراما المصرية.
قام بتصميم ديكور الفيلم الدكتور ايفان أديب، وتصوير مدير المصور السنيمائي وائل يوسف، ومونتاج المونتير سامر ماضي، موسيقي تصويرية الملحن نادر جلال، ترانيم القس موسي رشدي، أشعار الكاتب رمزي بشارة.
استايلست و ملابس سارة شاهين، منتج فني مايكل مراد، مخرج منفذ مورين مجدي، عماد نجيب. 
الفيلم سيناريو وحوار ماهر زكي، مراجعة تاريخية نشأت زقلمة، ومن إخراج چوزيف نبيل. 
ومن المقرر، أن يتم عرض الفيلم مرة أخرى في اليوم الثامن من يناير الجاري لهذا العام بمركز الهناجر للفنون، ضمن فاعليات المبادرة “مصر المواجهة “، والتي تستمر من اليوم وحتى نهاية شهر يناير ٢٠١٧ ميلادية.

التعليقات