بكري يطالب بتطهير التلفزيون المصري من الأخوان ووضعه تحت الرقابة

2016-09-21 (02:03 PM)

بسمة ناصر


قال النائب مصطفى بكري، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، إن ما حدث داخل مبنى ماسبيرو، أمس الثلاثاء، وإذاعته حديث قديم للرئيس السيسي على شاشته، ليست الحادثه الأولى من نوعها، مشيرًا إلى أنه سبق وأن اذاع التليفزيون فيلمًا تسجيليًا يتحدث عن انجازات محمد مرسى.
وأوضح أن ما جرى يثير علامات استفهام عديدة، حول وجود خلايا إخوانية وإهمال متعمد داخل مبنى قطاع التلفزيون، محذرًا من تكرر تلك الحوادث مرات أخرى ما لم يتم اتخاذ إجراءات حاسمة.
وطالب بكري، البرلمان باتخاذ قرار حاسم باستبعاد الاخوان والمهملين من التلفزيون المصرى ومخاطبة الجماهير، لافتًا إلى أن الأمر زاد عن الحد، وحين يتعلق الأمر بالرئيس فعلى مجلس النواب أن يتخذ موقفًا.
وأشار بكري إلى أن حادث اذاعة حوار قديم للرئيس السيسي يؤكد غياب الرقابة على التلفزيون، لافتًا إلى أن ماسبيرو لم يتخذ موقفًا ضد الحادث المذاع الساعة الثانية ظهرًا، إلا بعد إثارة الأمر على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكان التلفزيون المصرى قد اذاع حديث سابق للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته لنيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، على أنه أجرى فى الوقت الراهن، مما أضطر قيادات ماسبيرو لإقالة رئيس قطاع الأخبار.

التعليقات

التعليقات