“ولدي الصغيرعندما تكبر وتصبح شابا وتحقق أمنية عمري ستعرف لماذا أموت، ليس عندي ما أقوله لك أكثر من أننى بريء، وأموت من أجل قضية شريفة ولهذا لا أخاف الموت “.

2019-05-01 (06:24 PM)

بقلم : برسوم فرج


الرسالة السابقة كتبها احد العمال يُدعي “اوجست سبايز” قبل الحكم عليه بعقوبة الإعدام منذ أكثر من مائة وثلاثين عاماً، بتهمة القاء قنبلة وقتل عديد من الناس ولكن ظهرت الحقيقة فيما بعد أن تلك القنبلة القتها الشرطة !

في عام 1886 كانت البداية في شيكاغوا حيث تظاهر ما يقرب من 400 الف عامل ضد الظلم الواقع عليهم والعمل في ظروف خطيرة وساعات طويلة دون اي احساس بهم، فخرجوا يطالبون بتحديد ساعات العمل الي 8 ساعات.

وحين تتأمل في كثير من القضايا السئية والظلم الواقع على البشر ستجد أن محبة “المال” أصل كل الشرور.

العم ” مال ” لا يشبع ويبطش بكل من حوله لكي يزاد ضخامة وشراسة ، كان قبلا يعمل البسطاء أثني عشر ساعة وخمسة عشر ساعة ويكاد يلحق بالنوم لكي يكمل يومه التالي دون اي حق له في الاستمتاع بالحياة ، فقط يعمل ليأكل وينام !

العم ” مال ” يحتفل كل يوم حتي يومنا هذا، العم ” مال ” يملك قنوات فضائية ينشر فيها ما يريد من أراء.

العم ” مال ” يشتري ضمائر الكثير من الناس وصمتهم وكلامهم وقراراتهم.

العم ” مال ” يبيع السلاح والتبغ والمخدرات والخمور.

العم ” مال ” يتاجر في الاعضاء والبشر والدعارة والبغاء.

العم “مال ” يمتلك ملايين المواقع والمتاجر الإباحية.

العم ” مال ” يستحوذ علي عقل طبيب يجرى عمليات جراحية دون الحاجه لها.

والعم ” مال ” يشرد شعوب ويقتل الالاف من أجل أبار البترول.

والعم ” مال ” وراء الأبتزاز وإنتهاز الفرص و الإصطياد في الماء العكر

العم ” مال ” لا يرحم ….

فيا صاحب المال الكثير تحلى بالمسئوليه والنزاهه وحقق الخير والعدل وتذكر دائماً إنك أنت من تدير المال وليس المال هو من يتحكم بك ويديرك.

في عيد العمال … عاش كل عامل بسيط وعاش ايضاً كل غني مسئول ونزيه.

111

التعليقات