“آثار الإسكندرية”: تطوير وصيانة شاملة لضريح النبي دانيال

2019-05-14 (04:01 PM)

الإسكندرية : نيفين كميل


 

 

 

كثفت منطقة الآثار بمحافظة الإسكندرية والساحل الشمالي، مجهواداتها الهندسية والأثرية، لتطوير وصيانة شاملة لضريح النبي دانيال الكائن بشارع النبي دانيال في محطة الرمل، والتي تستمر بين 60 : 90 يومًا، بالتنسيق مع مديرية أوقاف الإسكندرية؛ لعمل صيانة شاملة للضريح.

وكشف محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، اليوم، عن تسجيل المعلم الأثري في عداد الآثار الإسلامية والقبطية بالقرار رقم 231 لسنة 2005 وصادر له قرار بالحرم برقم 168 لسنة 2018.

وأكد تجديد الجامع أكثر من مرة، على يد علي باشا مبارك في سنة 1822، كما تم توسعة المسجد في عهد محمد علي باشا، ثم تجديده مرة أخرى في 1850 في عهد والي مصر سعيد باشا، إلا أن هناك بعض أشكال التصدع والهدم بالجدران بمرور الحقب الزمنية المختلفة نتيجة العوامل الجوية.

وأشار مدير عام أثار الإسكندرية ل”وطني” إلى أنه يرجع ذِكر اسم النبي دانيال على المسجد، نتيجة رغبة المسلمين في إطلاق أسماء أنبياء الله على المساجد تبركًا بهم، مثل مسجد الخضر وسليمان، نافيا وجود قبر للإسكندر أسفل الضريح. وأن مسجد النبي دانيال ينسب إلى أحد العارفين بالله وهو الشهيد محمد بن دانيال الموصلي، أحد شيوخ المذهب الشافعي، في نهاية القرن الـ8هـ، 14م، حيث تم تحريف اسم المسجد إلى نبي الله دانيال أحد أنبياء بني إسرائيل، حيث يقع داخل حدود المسجد “ضريح النبي دانيال” الكائن بشارع النبي دانيال بمحطة الرمل في الإسكندرية.

كما يقع الضريح بالجهة الشرقية بداخل مسجد النبي دانيال، ويتم الوصول إليه عن طريق باب مستطيل الشكل، ذو مصراعين من الخشب عليهما زخارف هندسية، فيما تنخفض حجرة الضريح العلوية عن مستوى الشارع بنحو 2.5 متر، ويتم النزول إليه عن طريق سلم خشبي بفتحة مثمنة بأرضية، والحجرة عبارة عن مساحة مربعة يطل عليها 4 إيوانات صغيرة، والإيوان الجنوبي يحتوي على حنية صغيرة على شكل محراب وكان يعلو الضريح قبة لم يتبق منها سوى الرقبة المثمنة وتحتوي على 3 صفوف من المقرنصات وهي غير مسقوفة حيث هُدمت خوزة القبة وأصبحت مفتوحة، كما أن الإيوان الغربي يؤدي إلى ممر مقبي بقبوات متقاطعة، وكان ملحق بالمسجد صهريج مياه مكون من طابقين.

وتحتوي حجرة الضريح على تركيبة خشبية منقوش عليها عبارة “قبر النبي دانيال” يجاورها من الناحية الغربية تركيبة خشبية أخرى كتب عليها عبارة تعريفية “قبر الحكيم لقمان”.

ويعلو حجرة الضريح، حجرة تماثلها، يتوسطها فتحة مثمنة محاطة بسياج خشبي يتم النزول منها عن طريق سلم خشبي للضريح وتطل على الفتحة المثمنة 4 إيوانات صغيرة ذات عقود مدببة تحصر فيما بينها حنيات ركنية مجوفة مزخرفة بأشكال عقود لتحول المربع إلى مثمن حيث رقبة القبة، وبها 4 شبابيك وتهدمت خوزة القبة وتحولت إلى سقف مسطح.

 

38

التعليقات