بكاء هستيري ينتاب “فاروق الفيشاوي” لحظة دفن جثمان “محمود الجندي”

2019-04-11 (02:28 PM)

إسلام أبوالوفا


دخل الفنان فاروق الفيشاوي في نوبه بكاء هستيري خلال دفن جثمان الفنان محمود الجندي بمسقط رأسه بمدينة أبوالمطامير بمحافظة البحيرة.

وكان قد ودع الآلاف من أهالي مدينة أبوالمطامير جثمان الفنان محمود الجندي بلافتات مدون عليها “أبوالمطامير تودع ابنها الفنان محمود الجندي” وذلك عقب خروج الجثمان من مسجد الشيخ عبدالحكم عقب أداء صلاة الجنازة.


وكان الفنان محمود الجندي توفى عن عمر ناهز 74 عامًا، بإحدى مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر، بعد أزمة مرضية خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تم نقله للمستشفى حيث استمر هناك ما يقرب من 10 أيام حتى فارق الحياة.

يذكر أن الفنان الكبير محمود الجندي كان يواصل خلال الفترة الحالية تصوير مسلسل “حكايتى”، من بطولة ياسمين صبرى ووفاء عامر وأحمد بدير وأحمد حاتم وإدوارد وآخرين، للكاتب محمد عبد المعطى، من إنتاج شركة سينرجى، للمخرج أحمد سمير فرج.

وتوجد محطات مهمة فى حياة الفنان الراحل محمود الجندي بعيدًا عن الأضواء وكاميرات السينما والتليفزيون، تلك المتعلقة بحياته الخاصة، وأبرزها رحلته إلى الإيمان، وسبق أن قال الفنان الراحل فى لقاءات سابقة إنه “عاش فترة تمرد وغرور وغليان فكرى خلال مرحلة شبابه، وأن هذه الفترة كانت مرحلة البحث عن الذات، وبها شبه غرور بأن كل حاجة أنا اللى بعملها بمجهوداتى، ولحظة الغرور خلتنى اتجه إلى فترة تمرد”.

1,442

التعليقات