مدير أمن المنيا يتفقد ” على باشا ” وهدوء بالقرية .. والأقباط يطالبون بمنع الفتنة

2019-03-08 (03:47 PM)

نادر شكري


تفقد اللواء مجدي عامر مدير أمن المنيا والقيادات الأمنية اليوم ” عزبة على باشا ” التابعة لقرية شوشه بسمالوط بالمنيا للوقوف على الحالة الأمنية بعد التوترات الأخير بالقرية على خلفية إصرار شاب مسلم العودة للقرية بفتاة قبطية أشهرت إسلامها وتزوجت منه ، وهو ما أثار حفيظة المتشددين لإثارة الأوضاع والإحتفال بالسيدة مما دفع الأقباط لمغادرة القرية لدى أقاربهم ثم عودتهم مرة أخرى بعد التواجد الأمنى المكثف بالقرية والتحذير من أى خروج على القانون .

وكثفت قوات الأمن من تواجدها بالقرية ومداخلها وانتشرت بين الشوارع ، تحسباً لاى خروج من شأنه يثير أوضاع وقامت القيادات الأمنية بحضور صلاة الجمعة بمسجد القرية ، حيث ركزت خطبة اليوم على السلام وعلى حماية الوطن وشهداء مصر ، وأهمية نبذ الفتنة والعمل على بناء الوطن .

وعقب إنتهاء الصلاة عاد الجميع إلى منازلهم ، ولم يخرج الأقباط من المنازل سوى بعد إنتهاء الصلاة والتأكد من استقرار الأوضاع ، بعد ان غادروا منازلهم الجمعة الماضية ، وجدد الأقباط مطالبهم بضرورة التصدي للفتنه ومنع دخول الفتاة التي أشهرت إسلامها والذي يقع منزل زوجها بجوار منزل أسرة الفتاه ، وذلك في ظل حالة الإستفزاز التي يتعرضون لها من قبل بعض أهالى القرية ، مؤكدا عدم اعتراضهم على الطريق الذى اخترته الفتاه ولكن دخولها القرية سيثير الأوضاع ويؤدى لحالة من الفوضى .

وكان الأقباط رفضوا دعوة بعض كبار العائلات لعقد جلسة صلح عرفية واخذ تعهدات على جميع الأطراف بعدم تعرض اى طرف للأخر ، إيمانا منهم بأنهم ليسوا سبب لاى ارمه وليسوا طرف وأن الأمر يتوقف فقط على التعهد بعدم عودة الشاب وزوجته ليقطن بجوار منزل الأسرة وهو ما يهدد أقباط القرية .

372

التعليقات