البابا شنودة

2019-03-16 (10:15 AM)

الشاعر راضي على الطهطاوى


ذكرةٌ بالحبِ قالــتْ ……مصرُ تهوى المخلِصينَ
يا صمامًا من أمانٍ……..يصدحُ المعنى رنينا
ليس فيها نحنُ نحيا ……بل تعيشُ المصرُ فينا
كم بشعرٍ كنتَ تحكى …..وابتسامٍ فاضَ لـــــينا
حكمةٌ في اللفظِ بانتْ….. نبضُ حرفٍ يعترينا
ساعةُ الإفطارِ دقــتْ….. .قد دعوتَ الصائمـينَ
نحو حفلٍ كلَّ عــــامٍ……فِطرُ حبٍ ذادُ مـــينا
قد نعى إذ ها فقـــدنا …..شيخنا من أزهــرينا
عشق أوطانٍ تجلى……مثل بدرٍ مســـــــتبينا
كم نبذتَ الخُلفَ يومًا…..رغم خُبثِ المُغرضينَ
قلتَ إنَّ الشعبََ نسْجٌ…… من نصارى – مسلمينَ
يرتوى بالحبِ دومًا…..يأبي مكــــرَ الداخلينَ
نحن شعبٌ قد تسامى ….عن كلامِ الحــــاقدينَ
كم بكيتَ القدسَ دمعًا……قلُبُــــــــنا يهفو حنينا
إنه رمزٌ ســـــيبقى …..عند كل المعجبـــــينَ
ذكرةٌ إذ مصر قالتْ ….كيف ننسى المخلِصينَ؟!

56

التعليقات