البابا تواضروس يشهد فاعليات حفل ختام مؤتمر “التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة”

2019-03-24 (11:01 PM)

نيڨين جادالله


شهد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مساء اليوم، فاعليات ختام المؤتمر الدولي الثالث “التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة”، وذلك بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

والذي ينظمه المركز بالإشتراك مع معهد الدراسات القبطية، بحضور نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، و نيافة الأنبا مارتيروس أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، ونيافة الأنبا مكارى الأسقف العام لكنائس شبرا الجنوبية.

أستمر المؤتمر الدولي الثالث للتراث القبطي لمدة ثلاثة أيام، من خلال إقامة ٨ جلسات إلى جانب جلستي الإفتتاح والختام.

ناقش المؤتمر مجموعة من قضايا التراث القبطي، من أبرزها موضوعات العمارة القبطية الفخاريات والقباب والمعمودية كعنصر معماري والعمارة الديرية ،وكذلك تأثير الفنون القبطية والإسلامية على الفنون المسيحية ببلاد النوبة وأثر الفنون القبطية على الفنون الإثيوبية.

كما تضمن المؤتمر عرض نحو ٨٠ ورقة بحثية حول موضوع “التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة”

إلى جانب ثلاث محاضرات.

وفي نهاية الحفل قام قداسة البابا بتكريم مجموعة من المشاركين في المؤتمر منهم” نيافة الأنبا مارتيروس، ونيافة الأنبا مكاري”، ومجموعة من الآباء الكهنة والرهبان والأساتذة والطلاب، كما كرم قداسته نيافة الأنبا أرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي.

94

التعليقات