احالة مدرس بدمياط  للمحاكمة التأديبية 

2019-03-10 (02:53 PM)

جنة أحمد


أمرت النيابة الإداية بدمياط ، بإحالة مدرس بإحدى المدارس الإعدادية المشتركة بمدينة دمياط للمحاكمة العاجلة على خلفية إهانته إحدى الطالبات بالصف الثاني الإعدادي والسخرية منها ومن لون بشرتها، مما أضر بها نفسيًا، وإيذائه لها بدنيًا بأمره لها بالوقوف وعدم الجلوس أمام زملائها بالفصل بقصد الإساءة إليها وكعقاب لها على بكائها عقب تلقيها تلك الإهانة، وتكرار ذات الفعل مع طالب آخر بذات الفصل قاصدًا السخرية من لون بشرته.
وكانت نيابة دمياط – القسم الأول الإدارية قد باشرت تحقيقاتها بالقضية رقم ٣٧٢ لسنة ٢٠١٨ بشأن ما أثير بموقع التواصل الإلكتروني (فيس بوك) من إساءة مدرس لغة عربية إلى إحدى الطالبات بالصف الثاني الإعدادي، وذلك بالسخرية من لون بشرتها.
واستمعت النيابة لولي أمر الطالبة المذكورة، والذي قرر بأن ابنته وعقب عودتها من المدرسة يوم ٢٣ /١٠ / ٢٠١٨ كانت في حالة بكاء شديد، وبسؤالها عن السبب أخبرته بأن مدرس اللغة العربية -المتهم – طلب منها الوقوف وسألها عن اسمها، وعندما أخبرته باسمها، وجه كلامه للطلبة قائلًا: اعربوا عبارة “… تلميذة سوداء”، فضحك زملاؤها بالفصل وبكت الطالبة نتيجة لتلقيها تلك الإساءة وجلست، إلا إن المتهم المذكور استمر في إهانتها، مكررًا ذلك الفعل معها مما شجع زملائها على الاستهزاء بها، وتسبب في سوء الحالة النفسية لها وغيابها عن المدرسة.
كما استمعت النيابة لأقوال الطالبة والطالب المذكورين وعدد من الطلاب بالفصل، والذين أكدوا حدوث الواقعة على هذا النحو.
وورد للنيابة صورة رسمية من حكم محكمة جنح مركز دمياط الجزئية في القضية رقم ١٩٤٩١ لسنة ٢٠١٨ جنح مركز دمياط الصادر بجلسة ٢٣/١/ ٢٠١٨ والمتضمن إدانة المتهم، ومعاقبته بتغريمه مبلغ 5 آلاف جنيه عن تعرضه الطالبة المذكورة للإساءة بأن وجه إليها حال تواجدها بالصف الدراسي عبارة “… تلميذة سوداء”، وإلزامه بالمصاريف الجنائية.
وبناءً على ما تقدم وإزاء ما يشكله ما بدر من المتهم من سلوك يخالف المبادئ الدستورية- التي حرص دستور مصر الحالي على ترسيخها والتي تقوم على حظر التمييز بين المواطنين لأي سبب من الأسباب- واعتبار مثل ذلك السلوك بمثابة فعل مجرم يستوجب المسئولية الجنائية والتأديبية، فقد انتهت النيابة لقرارها المتقدم بإحالة المتهم المذكور للمحاكمة العاجل.
كانت قد اثيرت تلك القضية ضجة اعلامية كبيرة وتضامن الكثيرون من رواد الفيس بوك  مع الطالبة لمواجهة ظاهرة التنمر، واحال المدرس للمحاكمة بعد تقديم بلاغ ضدة بالنيابة العامة، ولكن قام والد التلميذة بالتصالح في الواقعه مع المدرس لاعتبارات إنسانية وبعد تدخل الكثير من الشعبيين بالمحافظة.
56

التعليقات