“وطني” تحاور صاحب حملة “عينك مو ميزانك””

2019-02-19 (05:17 PM)

ايرينى سعد


الفكر والرؤية يعطى هدف للحياة، فعبر ضياء حجازى عن وجهة نظرة بتصميمات ولوحات تغنى عن آلاف الحروف والكلمات، وقام بحملة “عينك مو ميزانك” والتى تعبر عن الكثير من القضايا والأفكار من خلال تصميمات فتواصلت معه وطنى، وأجرت هذا الحوار .

عرف نفسك؟
علي ضياء الحجازي مصمم كرافيك عراقي الجنسية، من مواليد الشهر الثامن سنة 87، متزوج ولي بنتان وولدان، اعيش في العراق وتحديدا في العاصمة بغداد.

متى بدأ شغفك بفن التصميم؟
بدأ شغفي بالتصميم في عام 2006 لعد ان كنت اعمل في بعض الصحف المحلية، وهو ما اعتبره العام الفاصل بين هوايتي الرسم وانتقالي الى مجال الجرافيك بعد ان اطلعت على هذا المجال واكتشفت برامجه وادواته، حيث اصبح مجال الجرافيك هو الشاغل الرئيس لكل وقتي، ومستمر به حتى هذه اللحظة.

ماذا عن حملة عينك مو ميزانك؟
عينك مو ميزانك هي حملة تجسّد أهم القضايا الموجودة في المجتمعات وقد لاقت رواجاً وانتشاراً في مواقع التواصل الاجتماعي محلياً ثم انطلقت الحملة وشملت مفاصل مهمة في المجتمع تتعدى انتقاد السلوكيات الخاطئة التي عالجتها الحملة الأولى الى ردع النظريات القديمة البالية والإرتقاء بمستوى البلدان المتقدمة وتغيير نظرة العالم المأخودة تجاهنا.

لماذا قمت بهذة الحملة؟
برأيي أن الجمهور بدأ يشعر بالملل من الخطابات والكتابات المطولة وبالتالي كانت الفكرة إختصار أكبر قدر من المعلومة في صور الجرافيك ليتمكن المتلقي من فهمها بسلاسة، وكما نلاحظ هنالك عزوف كبير عن قراءة الصحف والمجلات والكتب ايضاً، لذا عملت على مبدأ الصورة وجعلت من التصميم مبسط قدر الامكان مع اختيار جمل مؤثرة لايصال صورة كاملة للفكرة.

كيف تقوم بتصميم لوحة؟
تصاميمي هي نقل للصورة التي ارسمها في خيالي الى صورة عن طريق برامج التصميم الرقمية المختصة في التصميم الطباعي والرسوم وصناعة الشعارات مثل (الانديزاين والفوتوشوب والالستريتر)، اضافة الى الاعمال الثلاثية الابعاد والتي استخدم فيها برنامج النحت الرقمي ثلاثي الابعاد (زي برش) وبرامج تحرير الفيديو والمؤثرات الصورية مثل (ادوب بريمير وافتر افكت).
وما مثلك الأعلى فى مجالك؟
هناك الكثير من المبدعين في هذا المجال وبكل الدول لذلك انا مستمر بمتابعة اعمالهم دائما، ولا يوجد شخص محدد.

هل دخلت مسابقات قبل ذلك وفزت فيها؟
لم ادخل في مسابقات تنافسية من قبل لكني اشارك في معارض مع مصممين ومبدعين في مجالات عدة، لان المشاركة واللقاء في مثل تلك المحافل تضيف الي الخبرة بسبب الاختلاط وتلاقي الافكار ومن اجل تطوير مهاراتي الشخصية، وهو شيء مثمر اكثر مما يثمره التنافس مع الاخرين.

ما هو طموحك فى مجالك؟
مجالي يعتمد على الفكرة والصورة وهذان العنصران لا يوجد لهما حدود فلذلك لا حدود للطموح في مجالي، واتمنى ان اقدم الافضل.

هل درست الفن ام هى موهبة فقط؟
لا هي موهبة فقط.

37

التعليقات