وزيرة السياحة :الاكتشافات الآثرية تجذب أنظار العالم إلى مصر وتروج للسياحة المصرية

2019-02-02 (08:01 PM)

أمل جمال


خبيئة للمومياوات و آبار دفن في الأكتشاف الأثري لبعثة لجامعة المنيا ووزارة الأثار بـــ"تونا الجبل"

حيث ألقت” المشاط” وزيرة السياحة اليوم كلمة خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن الكشف الاثرى بمنطقة تونا الجبل بمحافظة المنيا، أكدت خلالها على أهمية الاكتشافات الآثرية في جذب أنظار العالم الى مصر.
تؤكد المشاط أهمية الزيارة التي نظمتها الوزارة بالتنسيق مع وزارة الآثار للسفراء والمستشارين الثقافيين الى المنيا في الترويج لمصر ومحافظاتها المختلفة.

و قد أعلن الدكتور خالد العنانى وزير الآثار عن أول كشف أثري لعام 2019 بمنطقة آثار تونا الجبل بمحافظة المنيا، حيث تمكنت البعثة الأثرية المشتركة بين وزارة الآثار ومركز البحوث والدارسات الأثرية بجامعة المنيا في الكشف عن ثلاثة آبار دفن تؤدى كل منها إلى مقابر محفورة في الصخر بها العديد من المومياوات، وذلك وسط تغطية اعلامية موسعة من قبل ممثلى وسائل الإعلام الدولية والمحلية.

حضر المؤتمر اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور مصطفى وزيرى أمين عام المجلس الأعلى للآثار، والدكتور مصطفى عبد النبى رئيس جامعة المنيا، وعدد من نواب البرلمان عن المحافظة.

كما حضر المؤتمر السفراء والمستشارين الثقافيين ل ١١ دولة أجنبية لدي جمهوريةً مصر العربية، و منها دول اسبانيا و مالطا و اليابان و ليتوانيا والتشيك و أيرلندا و بولندا وصربيا و بيلاروسيا و الصين، والذين قامت وزارة السياحة باستضافتهم بالتنسيق مع وزارة الآثار في رحلة الى محافظة المنيا استغرقت يومين، بدأت أمس بقيام الوزيرة مع وزير الآثار باصطحابهم في زيارة لمنطقتي تل العمارنة ومقابر بني حسن ومشروع المتحف الآتوني.

واستهلت الدكتورة” المشاط” كلمتها بالتأكيد على أهمية التعاون المستمر بين وزارتى السياحة والآثار للترويج للسياحة المصرية، موجهة الشكر لوزارة الآثار على الدور الذى تقوم به لجذب أنظار العالم الى مصر من خلال الاكتشافات الاثرية الكثيرة وآخرها الإعلان عن هذا الكشف الاثري الهام والذي يعتبر أول كشف اثرى يشهده عام ٢٠١٩.
خبيئة للمومياوات و آبار دفن في الأكتشاف الأثري لبعثة لجامعة المنيا ووزارة الأثار بـــ"تونا الجبل"

وقالت الوزيرة أن زيارتها لمحافظة المنيا واستضافة الوزارة للسفراء والمستشارين الثقافيين يأتي في إطار أحد المحاور الأساسية للحملة الترويجية للسياحة المصرية، والخاص بالترويج لكل منطقة سياحية على حدة Branding by Destination، وذلك من خلال إظهار المقومات السياحية والأثرية التي تتمتع بها.

واكدت الدكتورة “المشاط” على أهمية الزيارة التي نظمتها الوزارة للسفراء والمستشارين الثقافيين الى المحافظة، حيث ان هذا يساهم في الترويج لمصر ومحافظاتها المختلفة، وأنهم بالإضافة الى كونهم سفراء لبلادهم في مصر، فهم أيضا الان سفراء للسياحة المصرية في بلادهم، ورحبت الوزيرة بهم وقدمت لهم الشكر على تواجدهم .

وأكدت ايضا على أهمية الاكتشافات الاثرية في الترويج لمصر ، مشيرة الى أنها تعد اضافة للسياحة الثقافية، كما أنها تجذب الأنظار الى الآثار المصرية ، مما يخلق نوع من الشغف حول المتحف المصرى الكبير الذى سيتم افتتاحه ٢٠٢٠، والذي يأتي الترويج له محورا أساسيا في خطة الترويج للسياحة المصرية، وأضافت أن كل اكتشاف أثري جديد يبعث رسالة من مصر للعالم تعكس عظمة وحضارة مصر وما تنفرد به من مقومات اثرية وسياحية مما يعزز من السياحة الثقافية التى تعتبر اهم نقاط القوة للسياحة المصرية.

وأضافت الوزيرة أنه مع الانتعاش في الحركة السياحية الوافدة لمصر بدأت المنيا تستعيد مكانتها على خريطة السياحة المصرية، فقد استقبلت المحافظة عدد من رحلات البواخر السياحية لأجانب قدموا لزيارة المعالم الأثرية والسياحية بها، موضحة إلى أن زيارة المنيا كانت ضمن البرامج الرئيسيّة للشركات السياحية خلال الرحلات النيلية خاصة الرحلات الطويلة

وأكدت الوزيرة على أهمية الدور الذي يلعبه ممثلي وسائل الإعلام الدولية والمحلية المختلفة قى نقل مثل هذه الأحداث والفعاليات الهامة للعالم أجمع.

واختتمت الوزيرة كلمتها بتقديم الشكر لمحافظ المنيا على حسن الاستضافة والاستقبال وخاصة فى ظل جهوده لتنشيط وترويج السياحة بالمحافظة.

وقد اصطحبت “المشاط” و”العناني” عقب الاعلان عن الكشف السفراء و المستشارين الثقافيين في زيارة الى مقبرتي بيتوزيرس كبير الكهنة من العصر اليونانى الرومانى ، ومقبرة إزادورا بمنطقة تونا الجبل.

وفِي نهاية الزيارة أعرب السفراء والمستشارين السياحيين عن سعادتهم بالزيارة واستمتاعهم بما شاهدوه من عظمة الحضارة المصرية .

خبيئة للمومياوات و آبار دفن في الأكتشاف الأثري لبعثة لجامعة المنيا ووزارة الأثار بـــ"تونا الجبل"

15

التعليقات