“قانون الجامعة البريطانية” تحصد أغلب جوائز مسابقة “أكسفورد”

2019-02-11 (04:19 PM)

أميرة عزت


تمكن فريق كلية القانون بالجامعة البريطانية في مصر من تحقيق المركز الثاني في الجولات الإقليمية للشرق الأوسط لمسابقة “مونرو برايس لقانون الإعلام” التي تنظمها جامعة أوكسفورد، وبحضور سامح عاشور نقيب المحامين، و، وعقب ذلك تفضل نقيب المحامين، وأحمد فتحي خليفة المنسق الإقليمي للمسابقة، وجمع من رجال القانون في مصر.

ومسابقة “برايس” هي مسابقة محكمة صورية يكون موضوعها قضية افتراضية تتناول أحد مواضيع الساعة المتعلقة بحرية التعبير وقانون الإعلام، ويشارك فيها فرق مكونة من ستة أعضاء بحد أقصى بواقع فريق لكل جامعة من الجامعات المشاركة حول العالم، وينقسم عمل كل فريق فيها إلى مرحلتين: المرحلة الأولى يعد فيها كل فريق مذكرتان، إحداهما للإتهام والأخرى للدفاع هو ما يعزز لدى الطلاب مهارات التحليل والصياغة القانونية وفوق ذلك القدرة على التعبير عن الذات وإحاكة الحجج المنطقية دفاعًا عن موقف كل طرف وتنعقد المنافسات على مستويين حيث الجولات الإقليمية أولاً والجولات الدولية في جامعة أوكسفورد للفرق المتأهلة إقليميًا.
وجرت فعاليات المسابقة على مدار أربعة أيام، وأكد خلالها الدكتور حسن عبد الحميد عميد كلية القانون بالجامعة أهمية استضافة هذا الحدث ودعم الجامعة المستمر للأنشطة الطلابية عامةً والقانونية خاصةً والتي تسهم في الارتقاء بالتكوين الثقافي والقانوني للطلاب.
وشارك في الجولات الإقليمية اثني عشرة فريقًا تباين فيهم التمثيل الإقليمي حيث شاركت ثلاث جامعات من دولة لبنان جامعة من دولة تونس وجامعة أيضًا من دولة فلسطين الشقيقة بينما كان لمصر نصيب الأسد في المشاركة إذ شارك منها سبع جامعات.
ويمثل كلية القانون بالجامعة البريطانية في هذا العام فريق مكون من خمسة طلاب متنوعي المراحل الدراسية ويقوم على تدريب الفريق المدرسان المساعدان بالكلية: عبد الرحمن جمال وإبراهيم صبرة. ذلك وقد نجح فريق كلية القانون بالجامعة البريطانية -قطعًا لطريقه لنهائي المسابقة-في تجاوز عدة فرق؛ حيث بدأ فريق الكلية المنافسة بالفوز على فرق: الجامعة الألمانية والجامعة اللبنانية وجامعة عين شمس في الجولات التمهيدية ليصعد للدور قبل النهائي ملاقيًا فريق “جامعة الروح القدس – الكسليك” اللبنانية التي تجاوزها عبورًا للنهائي الذي لاقى فيه جامعة القاهرة.
وإلى جانب الفوز بالمركز الثاني تمكن الفريق من حصد عدة ألقاب حيث استطاع تحقيق لقب أفضل مترافع في النهائي، والذي كان من نصيب الطالب أحمد شعير وكذلك أفضل مترافع وثاني أفضل مترافع في المسابقة واللذان حققهما الطالبان ليلة خالد ويوسف يسري على الترتيب. ويذكر أن تلك هي المرة الأولى في تاريخ الجولات الإقليمية بالشرق الأوسط التي تجتمع فيها هذه الجوائز لفريق واحد وهو ما يشير للتفوق النوعي لطالب كلية القانون بالجامعة البريطانية. وبهذا تكون الجامعة البريطانية –في المرتين التي شاركت فيها- قد تمكنت من الوصول لنهائي المسابقة للسنة الثانية على التوالي إذ حصلت على المركز الأول العام الماضي(2018) وأضافت إليه المركز الثاني هذا العام (2019)بحيث يكون مجموع مشاركاتها مرصع بمركزي القمة.

14

التعليقات