الرئيس الرواندي: جاري العمل علي تنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية وسيتم تنفيذها خلال عدة أسابيع

2019-02-10 (06:08 PM)

أماني عايد


قال الرئيس الرواندي بول كاجامي، إنهم يهدفون إلى الاستمرار في بناء اتحاد إفريقي أقوى وأقدر بإمكانه تقديم نتائج على ركائز الأجندة 2036، وتمثيل إفريقيا أفضل تمثيل على المستوى الدولي، مؤكدًا أن الخطوات المقبلة التي سيجري تحقيقها تعكس الالتزام طويل المدى وطموحات القادة الأفارقة.

وأضاف رئيس رواندا، في كلمته خلال انطلاق أعمال القمة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، اليوم، أن منطقة التجارة الحرة القارية جرى التوقيع عليها وسيجرى تنفيذها خلال عدة أسابيع، مهنئا غينيا على توقيعها على صك القمة.

وأوضح قائلًا: “في السنة الماضية عززنا شراكتنا مع أقاليم أخرى شكلًا ومضمونًا وسيستمر التعاون، كما أنه أعيد إطلاق صندوق السلام بمبلغ مقداره 89 مليون دولار بمساهمة 50 دولة”.

وتوجه الرئيس السيسي، أمس السبت، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في زيارة تاريخية، ستشهد تسلمه رئاسة الاتحاد الإفريقي، اليوم، ولمدة عام، ويليها ترؤسه لأعمال الدورة العادية الـ32 لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد.

وانطلقت أعمال القمة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، اليوم، ووفقًا لتقاليد الاتحاد، وعقدت جلسة مغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية، استعرض خلالها الرئيس الرواندي بول كاجامي، الذي انتهت مدة رئاسته للاتحاد، ما أنجزه خلال فترة رئاسته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

ويتضمن سجل العلاقة “الإثيوبية – المصرية”، العديد من العوامل المشتركة والمتباينة ضمن العامل الجغرافي للبلدين وتطور الواقع السياسي المحلي والإقليمي، حيث تدفع هذه العوامل بحكم توازنات معينة إلى تقارب وتباعد، هذا إلى جانب إرث التعايش الإنساني الضارب بجذوره في تاريخ الحضارتين الفرعونية والحبشية.

12

التعليقات