أنطونيو جوتيريس: إفريقيا وضعت معايير مثالية للتضامن الاجتماعي بين شعوب القارة

2019-02-10 (04:19 PM)

أماني عايد


قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، إنه على الرغم من التحديات الاجتماعية والأقتصادية للقارة الإفريقية فإن الشعوب والحكومات جعلت أبوابها وحدودها مفتوحة لكل المحتاجين، وللأسف هذا المثال لم يتبع في كل أرجاء العالم.

وأضاف جوتيريس، في كلمته بالجلسة الافتتاحية للدورة العادية الـ32 لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد الإفريقي، أن إفريقيا وضعت معايير مثالية للتضامن الاجتماعي بين شعوب القارة، والأمر ليس له علاقة بالغنى والفقر، وأنه لا بد من الاهتمام بملف الاتفاقات وقضايا اللاجئين من أجل روح التضامن الإفريقية، مؤكدا أن اللاجئين الأفارقة كانوا يساندون ويدعمون بعض ويتقاسمون مع بعضهم الطعام.

وتابع جوتيريتس بأن السلم والأمن والتنمية المستدامة من أهم التحديات التي تواجه القارة الإفريقية السمراء، وإن استراتيجية 2020 بدأت تؤتي ثمارها، كما أن هناك رياحا من الأمل تهب على القارة الإفريقية.

وتوجه الرئيس السيسي، أمس السبت، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في زيارة تاريخية، ستشهد تسلمه رئاسة الاتحاد الإفريقي، اليوم، ولمدة عام، ويليها ترؤسه لأعمال الدورة العادية الـ32 لقمة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة بالاتحاد.

وانطلقت أعمال القمة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، اليوم، ووفقًا لتقاليد الاتحاد، وعقدت جلسة مغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية، استعرض خلالها الرئيس الرواندي بول كاجامي، الذي انتهت مدة رئاسته للاتحاد، ما أنجزه خلال فترة رئاسته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

ويتضمن سجل العلاقة “الإثيوبية – المصرية”، العديد من العوامل المشتركة والمتباينة ضمن العامل الجغرافي للبلدين وتطور الواقع السياسي المحلي والإقليمي، حيث تدفع هذه العوامل بحكم توازنات معينة إلى تقارب وتباعد، هذا إلى جانب إرث التعايش الإنساني الضارب بجذوره في تاريخ الحضارتين الفرعونية والحبشية.

14

التعليقات