أين قبطي العريش المخطوف “أديب نخلة”.. الآن؟

2019-01-20 (11:09 AM)

هاني صبري : المحامي


تعرض أحد أقباط العريش الذي تم تهجيرهم قسرياً للخطف، وهو يدّعي “أديب نخلة يسى”، 55 سنة، أثناء رجوعه إلى موطنه العريش لقضاء بعض الأعمال الخاصة به ظناً منه أن الأوضاع أصبحَت أفضل، حيث تم إيقاف الميكروباص الذي يستقله من مدينة القنطرة بالإسماعيلية إلى العريش، من قبل الجماعات الإرهابية الإجرامية بالعريش، وهم متخفيين في ارتداء ملابس الجيش، وقاموا ببحث هوية كل الأشخاص بحثا منهم على أي أفراد من الجيش أو الشرطة أو مسيحيين، لم يجدوا سوى القبطي “أديب نخله يسي”، وأخذوا بطاقته فتم إنزاله وخطفه ومازال أبناء الوطن يدفعون الثمن، وتركوا باقي الركاب يواصلوا رحلتهم، وعقب وصولهم قاموا بإبلاغ الجهات الأمنية وأقارب الشخص المخطوف الذين قرروا أنه لا توجد أي أخبار عنه، ويخشى أن يتم قتله مثل غيرَه لمحاولة إثبات تواجد الإرهابيين بالعريش.

وأن قواتنا المسلحة في حرب شرسة ضد الإرهابيين وتكبدهم خسائر فادحة في العملية الشاملة؛ للقضاء على الإرهاب والتضييق على الإرهابيين محاصرتهم .

وتهدف تلك الجماعات الإرهابية الإجرامية قتل وترويع الآمنيين لكي تصدّر للعالم كله أن الدولة المصرية غير قادرة علي حماية مواطنيها.

وأن ما يحدث في العريش ورفح والشيخ زويد من قبل الإرهابيين وفقاً للقانون الدولي هي جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد المصريين لتنفيذ أجندات خارجية للنيل من أمن واستقرار المصريين .

ويجب أن يعي الجميع أن الإرهاب الغاشم في كل هذه الأحداث المؤسفة والمتكررة والآثمة يستهدف في المقام الأول الدولة المصرية ،ويريدون زعزعة الأمن والأستقرار وترويع الآمنيين لأن مخططاتهم الإرهابية والإجرامية تريد تدمير الوطن ، وتتحالف قوي الشر في الداخل والخارج لأنهم يريدون أسقاط الدولة المصريّة ، والشعب المصري يدرك طبيعة هذه المرحلة الخطيرة التي تمر فيها البلاد ولم ولن ينال الإرهاب من عزيمة وحدة المصريين

ويجب التصدي بكل حزم لتلك الجرائم الإرهابية وسرعة ضبط الجناة الإرهابيين وملاحقة المحرضين لهم ومن يدعمهم ، للقصاص لدماء المصريين ، وتحرير المصري المختطف من يد هؤلاء الإرهابيين ، ويجب العمل علي عودة الأقباط للعريش وتوفير الحماية اللازمة لهم ، وتطهير سيناء بالكامل من الإرهابيين حفاظا على أبناء الوطن .

وأن مصر عاصية علي الإرهاب وعلي كل الدول التي تدعمه وبعون الله وتتضافر كل مؤسسات الدّولة وكافة الجهود المخلصة وتماسك الشعب المصري صِمَام أمان هذا الوطن وثقتنا الكاملة في قواتنا المسلحة والشرطة سننتصر علي الإرهاب .

99

التعليقات