في ذكري ميلاده تعرف على” روستي” شرير الشاشة المصرية

2018-11-15 (06:19 PM)

اميرعبدالمسيح


أحد الشخصيات النادرة من زمن الفن الجميل، حيث نجح في أن يجمع بين الشر والكوميديا في آن واحد، لم يكن مصريًا لكن تمصر حتى صار من سمات فن هذا البلد.

علق في الذاكرة بسبب خفة ظله و”إيفهاته” التي لازالت تضحكنا حتى الآن مثل” كدة! طيب أروح أتحزم وأجيلك”، و”أبوس القدم وأبدي الندم على غلطتى فى حق الغنم”، و”نشنت يافالح”، “في صحة المفاجأت”، “اشتغل ياحبيبي اشتغل”.

وُلد ستيفان روستي من أم إيطالية وأب نمساوي في 16 نوفمبر 1891 وتوفي في مايو عام 1964 عن عمر ناهز 72 عام. وكان والده يعمل سفيرا للنمسا بالقاهرة، انفصل والداه بسبب المشاكل التي قابلت عمل الوالد السفير نتيجة كثرة الترحال.

بعد إصرار الأم بالبقاء في مصر، هربت مع ابنها استيفان إلى رأس التين بالإسكندرية، خوفًا من محاولة والده لخطفه.

وبعد أن تلقى ستيفان روستي حظَا من التعليم في مصر عاد إلى أوروبا للبحث عن عمل هناك. وفى إيطاليا أتاحت له الظروف أن يعمل مترجمًا، ومن خلال عمله التقى بكبار النجوم هناك، وكان يتردد على المسرح الإيطالي وأتيحت له فرصة ممارسة السينما عمليا هناك، فعمل ممثلا ومساعدا في الإخراج ومستشارا فنيا لشؤون وعادات وتقاليد الشرق العربي للشركات السينمائية الإيطالية التي تنتج أفلاما عن الشرق والمغرب العربي. بعد ذلك سافر ستيفان إلى فرنسا وعمل في السينما هناك، ومن باريس سافر إلى فيينا ليشارك في إحدى الروايات المسرحية.

وفى عام 1924 عاد ستيفان إلى مصر، وأمام صعوبات الحياة تزوجت أمه فيما بعد من أحد الإيطاليين، فبدأت متاعب ستيفان الذي قرر أن يهجر البيت واتجه إلى العمل المسرحي.

سافر إلى النمسا بحثاً عن والده ثم إلى فرنسا وألمانيا وعمل راقصًا في الملاهي الليلية وبالمصادفة التقى بالمخرج محمد كريم فى أوروبا والذي أقنعه بالعودة لمصر والعمل في مجال الفن، لتكون أولى محطاته هي فرقة الفنان عزيز عيد حيث طلب مقابلة عزيز عيد ليمنحه فرصة، وفوجئ «عيد» صاحب الفرقة بشاب يقف أمامه ويجيد الفرنسية والإيطالية بطلاقة فقرر أن يلحقه بفرقته. ومنها إلى فرقة الريحاني التي حقق معها نجوميته، وذلك بعد أن درس التمثيل في ألمانيا مع كريم وسراج منير الذي هجر الطب ليتفرغ لدراسة الفن، فقرر استيفان أن يلتحق بنفس المعهد ليدرس التمثيل دراسة أكاديمية.

بعدوفي فرقة نجيب الريحاني قام بدور حاج بابا في رواية «العشرة الطيبة» في كازينو دي باري الذي تحول فيما بعد إلى استديو مصر، ثم عمل بعد ذلك فى فرقة يوسف وهبى ووصل إلى القمة، كما قام بتعريب العديد من الروايات لفرقة يوسف وهبي والتي حققت نجاحا كبيرا في ذلك الوقت.

فى هذا التوقيت وفد إلى مصر التركي «وداد عرفي» وقام بالاتصال بالوسط الفني على أنه مخرج سينمائي، وأن شركة ماركوس الألمانية أوفدته إلى مصر لاختيار ممثلين يظهرون في أفلام هذه الشركة التي سيجري تصويرها في مصر، ورغم أن مشاريع وداد عرفي لم تر النور إلا أنه حقق شهرة وأثار اهتمام الأوساط الفنية حتى جاءت عزيزة أمير، وكانت نجمة لامعة في ذلك الوقت، وكونت أول شركة إنتاج سينمائى باسم «إيزيس فيلم» فاستعانت بوداد عرفي ليقوم بتأليف الفيلم والإخراج وتمثيل الدور الأول أمامها وكان اسم الفيلم «يد الله».

لجأت عزيزة أمير إلى ستيفان روستي لما يتمتع به من تجربة في ميدان السينما خارج مصر وعهدت له بإخراج نفس الفيلم مرة أخرى، واستعانت بالصحفي أحمد جلال ليكتب القصة من جديد وكان الاسم الجديد للفيلم هو «ليلى»، وقام ستيفان بإخراج الفيلم وتم الانتهاء منه بنجاح وعرض بسينما متروبول فى 16 نوفمبر عام 1927 في حفل حضره طلعت بك حرب وأمير الشعراء أحمد شوقي وحشد كبير من الفنانين والصحفيين ولاقى الفيلم نجاحا كبيرا ليكون أول فيلم روائي مصري مائة بالمائة، وبعد هذا الفيلم سارت عجلة السينما فى مصر إلى الآن.

ولم يكن فيلم «ليلى» هو الوحيد الذي أخرجه ستيفان، فهناك العديد من الأفلام التي أخرجها مثل: «عنتر أفندي»، «الورشة»، «ابن البلد»، «أحلاهم»، «جمال ودلال»، كما كان لاستيفان فضلا عن التمثيل والإخراج و موهبة التأليف فـفي عام 1958 شارك مع زكي صالح في تأليف فيلم «قاطع طريق» الذي مثله مع هدى سلطان ورشدي أباظة، كما شارك في تأليف فيلم «لن أعترف» وكذلك فيلم «ابن ذوات».

قام بالتمثيل في كثير من الأفلام ومزج بين أدوار الشر والكوميديا وتنوع عمله حيث، إلى جانب التمثيل، كتب القصة والسيناريو لأفلام كثيرة أهمها البحر بيضحك مع أمين عطا الله سنة 1928، وقام بإخراج فيلم صاحب السعادة كشكش بيه سنة 1931 لنجيب الريحاني، وكانت القصة والسيناريو من إعداد بديع خيري ونجيب الريحاني وستيفان روستي.

وقد وصل عددالافلام التي شارك في تمثيلها وإخراجها إلى 380 فيلما سينمائيا على مدى اربعين عاما هي عمره الفني.

أشهر الأفلام وقصتها التي شارك فيها روستي وعلقت في اذهان الجماهير:

فيلم حرام عليك

وجسد “روستي”، في هذا الفيلم شخصية طبيب يحاول استخراج مخ عالم مصري كبير من جثته المحنطة، والفيلم بطولة إسماعيل ياسين، لولا صدقي، عبد الفتاح القصري، ومن تأليف جمال حمدي، وإخراج عيسى كرامة.

فيلم تمر حنة

يعد واحدا من أشهر الأفلام في السينما المصرية، وجسد “روستي”، في هذا الفيلم شخصية “رستم” الذي يحاول خداع وتضليل “الباشا” باتفاق مع ابنه، بأن الراقصة “تمر حنة”، هي ابنة أخته “ياسمين”، وأنها تمتلك ثروة كبيرة، الفيلم بطولة أحمد رمزي، رشدي أباظة، نعيمة عاكف، سراج منير، زينات صدقي.

فيلم آخر شقاوة

جسد استيفان، في هذا الفيلم، شخصية “كوهين” والد الطفل “ليشع” اليهودي البخيل جدا و الانتهازي بطبعه الذي يتعرف على ثلاثة شباب طلبة من جيرانه مغتربين للدراسة ويبتز أحدهم حينما تلجأ ابنته لادعاء أنها أنجبت طفلا منه، غير أن هذه الحيلة تنكشف حينما تظهر والدة ووالد الطفل، والفيلم بطولة حسن يوسف، أحمد رمزي، ميمي جمال، محمد عوض.

فيلم حلاق السيدات

قدم الفنان الراحل في هذا الفيلم شخصية “رشيد”، الذي يترك زوجته بعد اختلاسه و استيلاءه على أموالها، ويحاول التودد لفتاة أخرى، بينما تقوم طليقته بتسليط “زيزو” حلاق السيدات لإغرائها بأنه يمتلك ثروة طائلة، حتى تبتعد عن زوجها، الفيلم بطولة إسماعيل ياسين، عبد السلام النابلسي، زينات صدقي، كريمة، ومن إخراج فطين عبد الوهاب.

الطب الشعبي

اشتهر روستي بوصفاته الشعبية وكان يعالج نفسه بنفسه :حيث ظل روستى رغم تقدمه فى السن وتجاوزه السبعين يقدم أفلامه السينمائية، وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد اشتهر بوصفاته الشعبية لعلاج جميع الأمراض فكان يتولى بنفسه علاج ما يشكو منه، ولا يثق فى علاج الأطباء، وكان مواظبًا على رياضة المشى يوميًا حتى يحافظ على صحته.

قصة حبه المأساوية ووفاة طفليه التوأم

التقى براقصة نمساوية فى مصر وأحبها، وعندما سافرت قرر السفر إليها ليتزوجها، ليجد أنها حبيبة والده، الذى طرده شر طردة ليعود إلى مصر ويغلق باب قلبه حتى قارب الستين من عمره، حتى تعرف على امرأة جميلة صارت زوجته فيما بعد.

كان يعيش مأساه فى بيته والتى بدأت فور إنجاب زوجته الإيطالية لطفليه التوأم اللذين توفيا فى أوقات متعاقبة، لتكون البداية هى حرمان إستيفان روستى من الأطفال، الأمر الذى ترك فى نفسه جرحاً كبيراً خاصةً أنه كان محبا شديدا للاطفال

اشاعة وفاته واخر محطات في حياته

في سنة 1964 انطلقت اشاعة وفاته بينما كان يزور أحد اقاربه في الإسكندرية واقامت نقابة الممثلين حفل تأبين بعد أن صدقت الاشاعة وفي منتصف الحفل جاء استيفان روستي إلى مقر النقابة ليسود الذعر الحاضرين وانطلقت ماري منيب ونجوى سالم وسعاد حسين في إطلاق الزغاريد فرحًا بوجوده على قيد الحياة.

ولكن بعد اسابيع قليلة في 26 مايو من نفس العام (1964) توفى ستيفان روستي بالفعل
فكان جالسًا فى أحد المقاهي يلعب الطاولة مع أصدقائه، بعد مشاهدته العرض الأول لفيلمه آخر شقاوة، وأثناء جلوسه شعر بالآم مفاجئة في قلبه، وعلى الفور نقله أصدقائه للمستشفى اليوناني، وعندما فحصه الأطباء وجدوا انسدادًا في شرايين القلب، ونصحوا أصدقائه بنقله لمنزله القريب من المقهى، ولم تمض سوى ساعة واحدة فقط حتى فارق الحياة.تاركا خلفه قائمة طويلة من الأفلام المميزة التي أثرت السينما العربية ،

وعند وفاته لم يجدوا في جيبه بعد كل هذا العمر والنجاح والكفاح سوى عشرة جنيهات فقط. ، وشيك بمبلغ 150 جنيها يمثل الدفعة الأخيرة من فيلمه حكاية نص الليل، أما زوجته، فقد أصيبت بالجنون بعد أسبوع من رحيله فتحملت نقابة الممثلين نفقات سفرها لعائلتها بنابولي، فلم يعد هناك من يرعاها بمصر بعد رحيل الزوج الوفي المخلص.

من الافلام التي قام بالتمثيل بها علي سبيل الحصر الا وهي :
1927 ليلى1928 البحر بيضحك

1931 صاحب السعادة كشكش بيه1935 عنتر أفندي1937 سلامة في خير1937 نشيد الأمل1937 المجد الخالد1938 أنا طبعي كده1939 ليله ممطره

1940 الورشة1941 انتصار الشباب1941 سي عمر1942 ابن البلد1943 الطريق المستقيم1944 شهداء الغرام1945 سلامة1945 المظاهر1945 أحلاهم1946 أصحاب السعادة1946 النفخة الكدابة1947 ابن عنتر1947 أبو حلموس1947 شادية الوادي1947 قلبي دليلي1948 بلبل أفندي1948 عنبر1948 المغامر1948 مغامرات عنتر وعبلة1948 الهوى والشباب1948 خيال إمراة1949 عفريتة هانم1949 إجازة في جهنم1949 غزل البنات1949 ليلة العيد

1950 معلش يا زهر1950 شاطئ الغرام1950 آخر كدبة1950 المليونير1950 بلدي وخفه1950 طريق الشوك1951 خدعني أبي1951 ليلة الحنة1951 فيروز هانم1952 بشرة خير1952 ماتقولش لحد1952 آمنت بالله1952 حلال عليك1953 جحيم الغيرة1953 الدنيا لما تضحك1953 حرام عليك1953 مجلس الإدارة1953 قطار الليل1954 بنت البلد1954 حسن ومرقص وكوهين1954 رقصة الوداع1954 الستات مايعرفوش يكدبوا1954 الشيخ حسن1954 كدبة إبريل1955 عاشق الروح1955 أهل الهوى1955 حب ودموع1955 عرايس في المزاد1956 زنوبة1956 كفاية يا عين1956 القلب له أحكام1957 سجين أبو زعبل1957 المجد1958 أبو عيون جريئة1958 أحبك يا حسن1958 إسماعيل يس طرزان1958 حبيبي الأسمر1958 سيدة القصر1959 حسن وماريكا1959 قاطع طريق1959 المليونير الفقير

1960 إسماعيل يس في السجن1960 حلاق السيدات1961 بلا عودة1961 الترجمان1961 النصاب1962 صراع الجبابرة1962 ملك البترول1963 امرأة على الهامش1963 المجانين في نعيم1963 النشال1964 آخر شقاوة1964 مع الناس1964 الحقيبة السوداء

16

التعليقات