خسائر بالغة بدير الأمير تادرس ببني شقير في أسيوط بسبب السيول

2018-11-14 (11:55 PM)

نادر شكرى


تعرض دير الأمير تادرس الشطبى ببنى شقير مركز منفلوط بجيل أسيوط ، لخسائر بالغة بعد اجتياح السيول لمنطقة الدير بالبر الشرقى، والتي سببت خسائر جسيمة منها هدم الأسوار الخارجية للدير، وتدمير وإغراق مزارع الأغنام والماشية وورش النجارة والمعدات.

كما أسفرت الخسائر عن إصابة شخص وفقدان عامل جرفته مياه السيول ويدعى مينا رفعت ، وقد قامت فرق الإنقاذ والغواصين بتمشيط قاع نهر النيل بجوار الدير للعثور عليه، حيث يقع الدير فوق الجبل الشرقى على ضفاف النيل حيث جرفت المياه العامل وبعض ممتلكات الدير .
وتتابع محافظة أسيوط تداعيات الموقف وتم تكلفت فريق بحث وإنقاذ لتمشيط المنطقة بالكامل للعثور علي الشخص المفقود وهو احد عمال الدير مينا رفعت من قرية الحواتكة .

وقال مصدر قريب من الدير إن الأوضاع الآن هادئة بعد توقف السيول ولكن مازالت المياه تملأ أماكن كثيرة بالدير وقد انقطعت الكهرباء وخطوط الاتصال ، ويعمل فريق من البحث الآن للعثور على الشاب المفقود كما توجهت الجهات المعنية لمتابعة الموقف ، وأشار إن السيول كانت مفاجئة ولأول مرة يتعرض الدير لهذا الحجم من السيول والخسائر .

يذكر أن دير الأمير تادرس الشطبى – بالجبل الشرقى – قرية بنى شقير – مركز منفلوط محافظة أسيوط على نهر النيل

يعتبر من أقدم الأديرة بالمنطقة ، وهو بالقرب من دير الشهيد العظيم مارمينا الشهير بـ “المعلق” بأبنوب ، ويرجع إنشاء هذا الدير إلى القرن الرابع الميلادي، وكانت به حركة وحياة رهبانية حتى وقت قريب، وسمى بأسم “دير الأمير”.
ويشار أن القديس العظيم الشهيد الأمير تادرس الشطبى قد استراح فى هذا المكان وهو فى طريق رحلته إلى شطب للقاء والده

1,458

التعليقات