تفاصيل رحلة عمل شبابيك الزجاج المعشق بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية

2018-11-19 (12:40 PM)

مريم فاروق


ظهرت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية في أبهى صورها أثناء قداس التدشين والاحتفال باليوبيل الذهبي لها، وشهد كل ركن من أركانها على رحلة عمل طويلة، فمنذ ثلاث سنوات أطلق البابا تواضروس الثاني مسابقة لتزيين الكاتدرائية بالأيقونات القبطية، لتظهر في ثوب جديد.

تجولت “وطني” داخل الكاتدرائية لتصطحبكم في جولة لمعرفة تفاصيل رحلة تزين الكاتدرائية بالأيقونات القبطية، وتفاصيل كل جزء بها.

ورشة دير الشهيد مارمينا بابيار تتفذ شبابيك الزجاج المعشق”

بدأت جولتنا داخل الكاتدرائية، بالوقوف أمام شبابيك الزجاج المعشق. وروى لنا الفنان عماد بشرى المسئول عن ورشة الزجاج المعشق بدير الشهيد مارمينا بابيار رحلة العمل فقال: إننا نعمل بالشبابيك الكبيرة الموجودة في صحن الكاتدرائية منذ عهد المتنيح البابا شنودة الثالث فبدأنا منذ عام ١٩٩٠، ونحن كملنا باقي شبابيك الكاتدرائية فقمنا بتكملة شبابيك الجزء البحري والجزء القبلي والجزء الغربي، والشبابيك الصغيرة الموجودة بصحن الكنيسة، والبالغ عددهم ٦٠ شباك.

وعن رسومات الشبابيك، أوضح أن المتنيح البابا شنودة اختار أن يتحدث كل شباك من الشبابيك الكبيرة عن طغمة معينة، فتم عمل شباك خاص بالملائكة وجسدنا فيه الملاك ميخائيل، وشباك آخر عن طغمة الرهبان وجسدنا فيه القديس الأنبا انطونيوس، وشباك عن طغمة الشهداء فجسدنا الشهيدة دميانة، وشباك جسدنا فيه دخول السيد المسيح أرض مصر، وشباك آخر عن المسيح الراعي.

وعن الشبابيك الجديدة الموجودة فوق أبواب الكاتدرائية فهي جاءت مكملة لموضوع الكاتدرائية ككل، فتم اختيار الشباك الموجود فوق الباب القبلي بمواضيع خاصة بالسيدة العذراء، مثل العذارء حلة الحديد، والعذارء الظهور، والشبابيك الموجودة فوق الباب البحري أخذنا موضوعات خاصة بالعهد القديم كفلك نوح، وفي الشبابيك الموجودة فوق الباب الغربي مواضيع خاصة بالسيد المسيح، وجاءت باقي الشبابيك الموجودة بصحن الكنيسة بها ملائكة مكتوب فوقها أيات.

وأضاف الفنان عماد، أن الأجزاء الجديدة بدأ العمل بها منذ عام ٢٠١٧، واشترك ١٥ فنان في هذه الشبابيك تحت قيادتي، واستغرق تركيب كل شباك تقريبًا ١٥ يوم.
وأو ضح أن عامل الوقت كان أكبر تحدي أمامه في العمل.

جدير بالذكر أن ورشة الدير، قامت بتنفيذ أعمال كثيرة داخل مصر وخارجها، مثل الكاتدرائية بأبي ظبي، وتنفيذ الكاتدرائية الكاثوليك بمدينة نصر، وبعض الكنائس بسيدني، والكنيسة الإنجيلية بمصر الجديدة.

“الزجاج المعشق المطعم بالكولسترا”

وبعد ذلك التقينا بالفنان التشكيلي هاني ساويرس الجاولي، والذي قام بتنفيذ الزجاج المعشق المدمج بالكولسترا، وهو موجود بالثلاثة وجهات للكنيسة، وقال لنا: إن بداية اشتراكي بالعمل يرجع لشهر أكتوبر ٢٠١٧، عندما قام أحد أعضاء اللجنة بالاتصال بي وطلب مني تقديم نماذج من أعمالي وبعض التصاميم المقترحة الكاتدرائية، وتم اختيار التصميم ثم بدأت بالتنفيذ، والتصميم عبارة عن صليب في المنتصف خارج منه أشعة وبعد ذلك دائرة بها غصن زيتون، وفي الأربع أركان الروح القدس، وعن مدلول التصميم قال إن الصليب هو مركز حياتنا، وغصن الزيتون دليل على السلام.

وأوضح أن تنفيذ العمل استغرق ٤ شهور، و شهر ونصف تركيب، و تكون فريق العمل من ٥ أفراد تم تقسيم العمل بيننا، فأنا كنت مسئول عن التصميم والرسم على الزجاج وهناك فريق للتعشيق، وفريق آخر قام بأعمال التركيب.

ويذكر أن الفنان هاني اشترك في تصميم أجزاء من كاتدرائية السمائين بشرم الشيخ، ونفذ كنيسة شهداء ليبيا بالعور.

الفنان عماد بشرى

الفنان هاني الجاولي

331

التعليقات