توافد العشرات من شعب نزلة اسمنت إلى كنيسة القرية للاحتفال بنهضة الملاك ميخائيل

2017-11-14 (10:10 AM)

حنان عاطف


توافد العشرات من شعب قرية نزلة اسمنت بالمنيا إلى كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالقرية للاحتفال سويا بنهضة الملاك ميخائيل، وقد بدأ اليوم برفع بخور عشية .

وقد ألقى القمص أشعياء جورجي راعي الكنيسة كلمه روحية بعنوان “معوقات الحياة الصالحة” ومنها الإنحياز وهو انحياز طرف ضد طرف آخر وهذا يؤدي إلى الانقسام، ولكن يقول بولس الرسول في الكتاب المقدس “وادين بعضكم بعضا بالمحبة” فإذا وجدت المحبة بين الناس فلا يوجد انحياز أوانقسام بينهم ،ثم قدم كورال رئيس جند الرب الملاك ميخائيل باقة من الترانيم الروحية .

ووفقا لعادة الكنيسة والتي تقوم بدعوة الآباء الكهنة لإلقاء العظات الروحية للشعب قد دعت الكنيسة القس ديفيد أشعياء كاهن كنيسة العذراء بصفط اللبن وقد ألقى كلمه روحية بعنوان “التذمر”مؤكدا أن خطية التذمر تبدأ من قلب الانسان ذاكرا أسباب التذمر والتي تتمثل في قلة الايمان بالله فالايمان كما قال الكتاب المقدس”الثقة بما يرجي والايقان بأمور لا ترى “، فحينما يقل الايمان لدى الانسان تتولد لدية خطية التذمر على الله، ثاني سبب للتذمر هو الذات أو الكبرياء فالانسان يبدأ يتذمر على غيرة حينما يقول أنا، فأول من تذمر على الله في الكتاب المقدس هو ابليس وهذا أخطر مرض يصيب الانسان فمن أراد أن يكون أول فلابد ان يكون خادم الكل كما علمنا الكتاب المقدس، وإذا قارن الشخص بين حالته المادية وحالة شخص آخر فيتولد لدية التذمر، وإذا صدق الإنسان إبليس وأفكاره الرديئة فيتولد التذمر بقلب الإنسان، واخر سبب للتذمر هو البحث عن عيوب الآخرين وعدم النظر إلى عيوبنا، فلقد قال الكتاب المقدس “اقلع الخشبة من عينك اولا حينئذ تبصر القذى التي في عين اخيك ” وللتخلص من خطية التذمر لابد من اقتناء فضيلة الشكر.

وفي نهاية اليوم بارك راعي الكنيسة الشعب وصرفهم بسلام

 

 

 

التعليقات