وزير التعليم: نسعى أن يكون النظام الجديد للتعليم حلمًا قوميًا

2017-09-09 (03:38 PM)

اميرعبدالمسيح


وزير التعليم

حضر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني مؤتمر “معلم “، المؤتمر السنوي الأول لمعلمي المدارس الحكومية، والذى تنظمه مؤسسة “علمني” بالجامعة الأمريكية، بحضور كلا من السفير البريطاني بالقاهرة جون كاسن، وفرانسيس ريتشياردوني رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور تيد بيورينتن عميد كلية الدراسات العليا للتربية بالجامعة، والدكتور إيهاب عبد الرحمن الرئيس الأكاديمي بالجامعة، وياسمين هلال المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة “علمني “.

أعرب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى عن سعادته فى المشاركة فى هذا المؤتمر وفى أى مكان يتواجد به المعلمون، والتعاون المثمر بين مؤسسة “علمنى” والشراكة بين منظمات المجتمع المدني والوزارة.

وأشار الوزير إلى أن أول مشروع تم البدء به فى المجالس المتخصصة هو مشروع “المعلمون أوﻻ ” والمستهدف منه تدريب المعلمين أهم عنصر فى العملية التعليمية، كما أكد أن أول عمل له بعد تولي منصب الوزارة هواﻻهتمام بأحوال المعلمين سواء ماديا أو اجتماعيا أو من خلال التدريب.

وأشار الوزير إلى رؤية السيد الرئيس وجود “مجتمع مصرى يفكر ويبتكر”، وقال إننا نسعى إلى تحقيق هذه الرؤية، وتحقيق فكرة التعلم مدى الحياة ويعقبها اﻻبتكار، وأكد اننانستطيع أن نحقق هذا إذا أصبح الحلم الذى نسعى لتحقيقه حلما قوميا، خاصة و”نحن نملك دعما قوى من القيادة السياسية لإطلاق نظام التعليم الجديد فى سبتمبر 2018.”

وأضاف “شوقي” أن التلاميذ الذين يطبق عليهم هذا النظام يقدرون بحوالى 2 مليون تلميذ جديد، مشيرا إلي أن عناصر هذا النظام تبلورت وأن جزء من هذا الحلم يتحقق اللآن، وإضافة إلى هذا النظام، “نسعى إلى تطوير النظام الحالي والتخلص من كابوس الثانوية العامة، ليصبح نظام قائم على التقييم يطبق من بداية الصف الأول الثانوى.”

وزير التعليم: نسعى أن يكون النظام الجديد للتعليم حلمًا قوميًا

وفى نفس السياق صرح “شوقي” أنه سيكون هناك محتوى فى بنك المعرفة يغطى محتوى جميع المناهج.

وقال شوقى أن هناك قضايا أخرى يتم العمل عليها بفكر جديد وطرق جديدة ومنها ملفات المدارس الدولية وتغيير القيادات. كما أشار “شوقي” الى المشاكل الكثيرة التي تواجه عمله، ومنها مقاومة التغيير، مؤكدا “أننا نصر على تحقيق الهدف الذى نرجوه، بمشاركة الجميع معنا.”

وأشاد “شوقي” بدور منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الاجتماعية والمنظمات التى تتعاون وتدعم المنظومة التعليمية، كما أشاد بدور مؤسسة “علمنى ” وبهذه المبادرة التى تستهدف تدريب ه آﻻف معلم، مشيرا إلى أننا نستهدف فى المرحلة المقبلة تدريب المعلمين على أعلى المستويات وخاصة معلمى الصفوف الأولى، والكمبيوتر، واللغات، مؤكًدا أن هناك اهتمام بالغ بكل هذه الفئات.

وأشار “شوقي” إلى أنه بحلول عام 2030 سيتم تخريج أول دفعة لشهادة مصر الجديدة بالنظام الجديد، مؤكدا أن هناك مناهج جديدة يتم إعدادها بالتعاون مع كامبريدج وجهات أخرى، كما أن هناك نظام تقييم للطلاب والمعلمين، والعديد من التدريبات للمعلمين على النظام الجديد.

وفى نفس السياق وجه الوزير كل الجهات المشاركة والتى تتعاون مع الوزارة فى مجال التدريب مثل “التعليم” أو “ديسكفرى”، و”علمنى” وغيرهم أن يكونوا جزء من الوزارة تحت مسمى مشروع وطني وليس لشخص بذاته أو مؤسسة، قائلًا: “نحن أمامنا وقت قصير ﻻنطلاق النظام الجديد ونحتاج قبل هذا الانطلاق التعاون فى التخطيط والتنفيذ، حيث أن هذا المشروع أمل مصر فى المستقبل”.

كما قال “شوقى”: “إن الوزارة ترحب بكل أنواع التعاون مع الخبراء والجامعات والمعلمين للاستفادة بكل الأفكار التى تخدم العملية التعليمية.”

جدير بالذكر أن مؤسسة “علمنى” تقوم بالتعاون بتدريب المعلمين وقد تم تدريب أكثر من 2500 معلم فى العام الماضى، وتستهدف الوصول إلى تدريب عدد ه آلاف معلم فى إطار السعي لجودة العملية التعليمية، كما تهدف المؤسسة إلي تطوير جودة التعليم الأساسي في مصر.

وتضمن المؤتمر ورش عمل تعقد بهدف دمج رؤية مجددة في التعليم تناسب القرن ال ٢١.

ويتم خلال المؤتمر مناقشة الأدوار المختلفة للمعلمين، إضافة إلي إبراز دور المدير في توفير المناخ المناسب الذي يساعد علي تطوير مهارات المعلمين والطلاب من خلال أكثر من ٢٠ ورشة عمل مختلفة للمدرسين توضح كيفية إظهار المهارات المكتسبة للمعلمين الذين تم تدريبهم لدي مؤسسة علمني بهدف نقل تلك الدراسات إلي المدارس الحكومية.

7

التعليقات