افتتاح سيمفوني بين مصر واليابان لموسم الأوبرا الفني على مسرح “سيد درويش”

2017-09-08 (10:34 PM)

نيفين كميل


 

تفتتح دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتورة إيناس عبدالدايم موسمها الفنى 2017 – 2018 بحفلين لأوركسترا القاهرة السيمفوني، الذي يبدأ عامه الـ59 الأول يقام في الثامنة، مسـاء السبت 9 سبتمبر، على المسرح الكبير والثاني مساء الأحد 10 سبتمبر على مسرح سيد درويش بالأسكندرية.

تقام أولى الحفلات بالتعاون مع مؤسسة اليابان بالقاهرة، وبقيادة مديره الفني وقائده الأساسي المايسترو أحمد الصعيدي ومشاركة عازف البيانو الياباني تاداشي سويناجا مع كورال أكابيلا تدريب مايا جيفينريا.

يتضمن البرنامج مجموعة من المؤلفات الكلاسيكية العالمية منها رابسودية للأوركسترا بعنوان إسبانٌا لـإيمانويل شابرير، رقصة جالانتا لـ زولتان كودالي، رقصة الموت لـ فرانز ليست، معزوفة من باليه كسارة البندق لـ تشايكوفسكي ورقصات بوليفية لـ الكسندر برودوين.
يقول المايسترو أحمد الصعيدي، أن الموسم 59 لأوركسترا القاهرة السيمفوني يحمل العديد من المفاجآت لجمهور الموسيقى الكلاسيكية ويضم برنامج متميز يهدف إلى القاء الضوء على عددا من المؤلفات المصرية والأعمال العالمية الشهيرة والنادرة لجذب قطاع جديد من الجمهور، بالإضافة إلى استضافة مجموعة من العازفين والقادة البارزين والشباب سواء المصريين أو الأجانب.
كما تتواصل الجولات المحلية والعالمية تأكيداً لريادة الفنون والثقافة المصرية.
المعروف أن أوركسترا القاهرة السيمفوني تأسس عام 1959 على يد المايسترو النمساوي فرانز ليتشاور ومنذ هذا التاريخ يساهم في إثراء الحياة الموسيقية في مصر، وأيضا يشجع الموسيقيين المصريين من المؤلفين والسوليست والقادة.

كما نظم عددا من المهرجانات الناجحة منها اتجاهات عربية، بيتهوفن ومهرجان موسيقى القرن العشرين إلى جانب ورش العمل الدولية لقيادة الأوركسترا وتوالي عليه العديد من القادة العالميين.

و قام بالعديد من الجولات الفنية الناجحة التي طاف خلالها معظم دول العالم.

أما المايسترو أحمد الصعيدي درس التأليف الموسيقى والقيادة في الأكاديمية العليا للموسيقى بفيينا، وكانت بدايته العالمية في فيينا بقاعة الفينر كونسيرتهاوس عام 1982، ومنذ ذلك الحين قام بقيادة العديد من الأوركسترات في كل من النمسا، البرازيل، بلغاريا، كندا، كرواتيا وإنجلترا، وتمتاز مؤلفاته الموسيقية بالمزج بين الشكل الغربي والمضمون الشرقي، حصل على العديد من الجوائز الدولية منها ميدالية فيللا لوبوس المئوية بالبرازيل وجائزة الدولة التشجيعية في التأليف لعام 1995 وجائزة الدولة للفنون في عام 2000.

وتاداشي سويناجا تعلم الموسيقى في مدرسة توهو جاكوين “اليابان” والجامعاتان الالمانيتان برلين للفنون وموزارتيوم بسالزبورج والنمساوية فرايبورج للموسيقى ثم تخصص في دراسة أعمال الموسيقار الألماني يوهان برامز، قدم العديد من الحفلات الناجحة بمختلف بلاد العالم منها ألمانيا، فرنسا، سويسرا، النمسا والصين، شارك في أنشطة عالمية.

التعليقات