“يُمكن.كوم” تفوز بجائزة “إكسبو لايف” لـتوفير التكاليف والوقت

2017-08-07 (09:20 PM)

فادى لبيب


فازت منصة يُمكن.كوم Yomken.com بجائزة Expo live Grant التابعة لـ Expo2020 Dubai كواحدة من ضمن 29 شركة فائزة وواحدة من ضمن شركتين فقط مشاركتين تمثلان الشركات المصرية الناشئة.

كان برنامج إكسبو لايف التابع لإكسبو 2020 دبي قد أعلن أن مشروعاً صغيراً في مصر تأهل للحصول على تمويل، في إطار برنامج منح الابتكار المؤثر الذي يسعى لتغطية أكبر نطاق إقليمي ودولي ممكن.

كما تأهل مشروع مواصلة القاهرة للحصول على المنحة من خلال وضع خريطة لشبكات النقل الرسمية وغير الرسمية في المدينة.

حصل مشروع “يُمكن.كوم” الذي مقره مصر ويعمل في مجال البحث والتطوير الخاص بتوفير التكاليف والوقت على فرصة لعرض الحلول التي يقدمها إلى جمهور من ملايين الناس المنتمين لمختلف أنحاء العالم في إكسبو 2020 دبي، إذ أن “يُمكن.كوم” منصة إلكترونية تقدم حلولاً في مجال الأعمال من خلال محترفين لديهم استعداد لتقديم خبراتهم.

كما أنها المنصة الإلكترونية الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتقديم خدمات البحث والتطوير بشكل اقتصادي وأكثر كفاءة، من خلال منهجية الابتكار التشاركي، وذلك للشركات والمؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية وغيرهم لحل التحديات الصناعية والمجتمعية والبيئية.

تقدم المنصة مساحة لعرض الحلول والمشروعات وبراءات الاختراع ودراسات السوق ليتم ربطهم بالمستثمرين ومن يرغب في التعاون معهم من مختلف التخصصات.

وتستند الفكرة إلى التعاون بين أصحاب المهن، ويتسابق المشاركون فيما بينهم لتوفير أفضل الحلول، ويتم تقييم هذه الحلول قبل تطبيقها بين المبتكرين والباحثين عن الحلول.

من جهة أخرى، تأسست مواصلة للقاهرة في عام 2015 كمنصة تجمع الخبرات في علوم البيانات والعمران والنقل والمواصلات بهدف العمل على تجنيب المدن الزحام، حيث تعمل المؤسسة على تحسين وتطوير خدمات التنقل الحضري، وتسهيل الحركة في المدن عن طريق استخدام التكنولوجيا، بالإضافة إلى دعم حلول مستقبلية مستدامة للتنقل الحضري، ويتم ذلك من خلال العمل على رصد وإنتاج قواعد بيانات لكامل شبكات المواصلات، الرسمية منها والغير رسمية، ودراسة كافة الإمكانات المتاحة لاستخدام البيانات لخلق مستقبل أفضل.

وقال تامر طه الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك ليُمكن.كوم إن إكسبو 2020 دبي ويُمكن.كوم لديهما رؤية متطابقة تخص “تواصل العقول وصنع المستقبل”، وهو ما نفعله بالضبط ، فنحن نصل بين الناس الذين لديهم مشاكل بالناس الذين لديهم حلول والناس الذين لديهم مصلحة في تحقق هذا التوفيق بين الطرفين ، ومن الأهمية بمكان ألا نقلل من الطاقة الكامنة في الحشود.”

إن الابتكار يقود الاقتصاد الحديث وهذا مجال تأخرت فيه دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونحن المنصة الوحيدة التي تعمل في إيجاد حلول مستقاة من خلال جموع المبتكرين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نعمل بثلاث لغات ولدينا أكثر من عشرة آلاف مستخدم.

وبلغت نسبة المشاركين الفاعلين منهم 02 في المئة. ولدينا حتى اليوم نسبة نجاح في التطبيق بلغت 20 %، وهو ما يعني أن الحلول التي يقدمها المبتكرون تطابق متطلبات الباحثين عن الحلول، وهو ما يسفر عن شراكة أو فرص عمل. وبالمنحة التي قدمها إكسبو لايف يمكننا التوسع في أنحاء المنطقة.

وقال محمد ممتاز حجازي مدير مواصلة القاهرة، استلهمت فكرة مواصلة القاهرة من خلال تعاون فريق شركة اسمها “ديجيتال ماتاتوس” التي وضعت في العام 2014 شبكة للحافلات الصغيرة المملوكة للقطاع الخاص في مدينة نيروبي عاصمة كينيا.

وأضاف أن فريق إكسبو لايف ساعد في توحيد جهودنا معًا كتحالف متعدد الثقافات، يهدف لحل أصعب التحديات التي تواجه جيلنا، بواسطة أساليب مبتكرة ، وصولاً إلى تنفيذ مشروع خرائط واسع النطاق يشمل العاصمة المصرية القاهرة.

ويعمل إكسبو لايف الذي خصص له 100 مليون دولار على تسخير القوة الجامعة التي تتميز بها معارض إكسبو الدولية لتوضيح أهمية الغبتكارات القادمة من كل الأماكن والأشخاص وقدرتها على دفع عجلة التقدم والرقي والإلهام لمستقبل أفضل للجميع.

ويسعى “إكسبو لايف” إلى جعل الحدث الدولي محركا للإبتكار العالمي، الذي من شأنه أن يكون مصدر إلهام ومحفزا لإيجاد حلول خلاقة قابلة للتطوير.

ويسعى البرنامج أيضا إلى خلق تفاعل بين المشاركين والأطراف المعنية من خلال تواصل العقول بهدف دعم الحلول عبر الموضوعات الفرعية لإكسبو.

ومن بين ما يسعى إليه أيضا تأسيس شبكة للعمل المشترك بين الدول والمؤسسات والمبتكرين وإحداث تأثير ملموس يمكن قياسه لتحسين حياة الناس في جميع أنحاء العالم من خلال توفير الدعم لتطوير ونقل الحلول الجديدة.

كما يدعم برنامج إكسبو لايف، الذي أطلق رسميا في يناير الماضي بعد فترة تجريبية استمرت عاما، المشاريع التي تقدم حلولا خلاقا للتحديات الملحة التي تؤثر في حياة الناس أو تساعد في الحفاظ على عالمنا أو الجانبين معا.

وسيدعم البرنامج المشاريع الفائزة من خلال تقديم أموال ومشورة تجارية وترويج وتقديم حلول لتسريع حلولها الإبتكارية. كما ستتاح لهذه المشاريع الفرصة أن تعرض عملها في إكسبو 2020 دبي حيث يتوقع حضور ملايين الزوار من أنحاء العالم، ومن أصل 575 مشروعاً محتملا، تأهل 33 منها للقائمة القصيرة ، واختير 28مشروعاً كي تحصل على دعم بعد تقديم عرض توضيحي مباشر للجنة تقييم في دبي بين 20 و 22 مارس ، وسيعتمد تقديم مزيد من الدعم من جانب إكسبو لايف على مدى التقدم المنجز.

وقال يوسف كايرز نائب الرئيس لشؤون إكسبولايف إن الإبتكار عنصر أساسي لفتح آفاق أفضل في المستقبل، إن ما يفعله فريق عمل يُمكن.كوم مثير لأنهم يأتون بأفكار جديدة لفتح مجال الابتكار وإيجاد حلول للأعمال الصغيرة من جموع المبتكرين والمتخصصين والباحثين. وسيساعدهم ذلك على النمو وخلق فرص عمل وتحفيز النشاط الاقتصادي، وأضاف :”هاتان الشركتان تسعيان لإحداث تغيير حقيقي بتعاملها مع أهم التحديات التي يواجهها عالمنا، إن لديهما رؤية وهما عازمتان على أن تحدث مشروعاتهما تغييراً حقيقياً لمن هم بحاجة إليه، ونحن سعداء بأنه تكون الشركتان ضمن برنامجنا ونتطلع إلى أن نسير معهما في مسيرة النجاح التي يخوضونها.”

من جهة أخرى، تشير إحصائيات رسمية في مصر إلى أن عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر بلغ حتى نهاية ديسمبر الماضي 35672 شركة ارتفاعا من 20974 في ديسمبر من العام 2015 .

ويُفتح باب التقديم لطلب الحصول على منح من برنامج منح الإبتكار المؤثر التابع لإكسبو لايف مرتين كل عام، ويقدم هذا البرنامج منحاً لدعم نمو المؤسسات الاجتماعية والشركات الناشئة والمشاريع المعتمدة على القاعدة الشعبية في مختلف أنحاء العالم، والتي تقدم حلولا تولد قيمة اجتماعية وبيئية متسقة مع موضوعات إكسبو 2020 الرئيسية : الفرص والتنقل والاستدامة.

وكان إكسبو 2020 دبي قد أعلن في منتصف يناير الماضي الإطلاق الرسمي لبرنامج “إكسبو لايف” بقيمة 100 مليون دولار لتمويل وتسريع عملية تطوير حلول مبتكرة تساهم في تحسين حياة البشر وحماية كوكب الأرض ، حيث جاء ذلك بعد الإعلان عن المرحلة التجريبية للبرنامج في مايو من العام الماضي خلال الإجتماع التحضيري للمشاركين الدوليين، ولا يرتبط البرنامج بنطاق جغرافي يمكن أن تنبثق منه المشاريع الناجحة، انطلاقاً من قناعة بأن الحلول المبتكرة يمكن أن تأتي من الجميع وإلى الجميع.

وسيوفر البرنامج خلال رحلة التحضير والإستعداد لـ”إكسبو 2020 دبي”، مجموعة من المنح وجوائز المسابقات وفعاليات تبادل المعرفة التي ستتناول الموضوعات الفرعية الثلاثة للحدث المرتقب وهي: الفرص، والتنقل، والإستدامة؛ بوصفها محركات التقدم والنمو العامة.

وتشتمل مبادرة “إكسبو لايف”، على مجموعة من البرامج تشمل منح الابتكار المؤثر ومنح تطبيق أفضل الممارسات ومسابقات الابتكار وبرنامج الشباب، وبإمكان المهتمين معرفة المزيد من التفاصيل على : live-www.expo2020dubai.ae/expo

التعليقات