“تروكولر” : مصر أكثر دول العالم التي تعاني المكالمات الاحتيالية

2017-07-20 (08:31 PM)

فادى لبيب


"تروكولر" : مصر أكثر دول العالم التي تعاني المكالمات الاحتيالية

كشف تطبيق “تروكولر” المعني في المقام الأول بإظهار أرقام الموبايلات ومعلومات التواصل عن نتائج تقريره الخاص حول “أكثر 20 دولة تعاني المكالمات المزعجة خلال 2017”.

وقد كشف التقرير أنّ مصر هي أكثر الدول التي تعاني المكالمات الاحتيالية المزعجة مقارنة بالدول الأخرى التي تضمنها التقرير، حيث بلغت فيها نسبة المكالمات الاحتيالية 99% من إجمالي المكالمات المزعجة.

وقال نامي زارينهالم رئيس قطاع الإستراتيجيات والشريك المؤسس لشركة تروكولر: “المكالمات الاحتيالية في ازدياد مستمر حول العالم، ويمكنها بكل سهولة استهداف الهواتف غير المحمية بمكالمات ورسائل قصيرة غير مرغوب فيها طوال الوقت.

ولهذا يثق الملايين من المستخدمين في تروكولر نظراً لقدرته على تلبية احتياجاتهم، سواءً بالتعرف على المكالمات المجهولة أو حجب الرسائل القصيرة المزعجة.

إنّ تطبيق تروكولر يحجب المكالمات غير المرغوب فيها، ويتيح للمستخدم إمكانية تلقي المكالمات التي تهمه فقط”.

وقد حدد تقرير تروكولر 9 فئات للمكالمات المزعجة وهي: 1) مكالمات تحصيل الأقساط والديون: وتتم من خلال مؤسسات وشركات متخصصة في تحصيل المدفوعات المختلفة التي يدين بها الأشخاص والشركات.

2) الخدمات المالية: البنوك واتحادات الائتمان وشركات بطاقات الدفع.

3) قطاع الصحة: المستشفيات والعيادات الخاصة.

4) التأمين: شركات متخصصة في بيع وثائق تأمين متنوعة.

5) مكالمات مزعجة: مكالمات غير مرغوب فيها تزعج متلقيها أو تصنع فيه مقلبا أو تثير غضبه.

6) موظفو الأوبريتور: شركات الاتصالات التي تسعى لبيع باقات الإنترنت والعروض الترويجية الأخرى.

7) السياسة: مكالمات الحملات الانتخابية لحشد الأصوات الانتخابية للأحزاب، والمكالمات الآلية.

8) المكالمات الاحتيالية: وهي مكالمات تسعى للاحتيال والنصب على الأموال واستخدام روابط مجهولة.

9) التسويق عبر التليفون: مكالمات تسويقية للشركات والدعوة للمشاركة في استطلاعات الرأي، والمكالمات السياسية الآلية للوصول إلى عملاء جدد للاشتراك في خدمات متنوعة.

14

التعليقات