كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم

2014-07-30 (05:57 PM)

تقرير وتصوير/ سناء فاروق


تحتفل كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم يوم 23 ابيب الموافق 30 يوليو بتذكار استشهاد القديسة مارينا..
وللقديسة مارينا مكانة كبيرة ومتميزة لدى أقباط مصر، فأقاموا على اسمها الكثير من المذابح والكنائس، وأيضا مواليدهم من الإناث تباركن بإسمها. هذه القديسة الشهيدة التى قدمت نفسها عروس للفادى وآمن بسببها الكثير بالمسيحية فاستشاط الوالى غضبا وأمر بقطع رأسها فطلبت من السياف أن يمهلها ساعة تصلى فيها لإلهها، وأثناء الصلاة ظهر لها السيد المسيح مع جمع من الملائكة وقال لها: كل من يتشفع بجسدك أو بعضو من أعضائك من النساء العواقر بأمانة فإنهن يحبلن ويلدن الأولاد.. وعندما شاهد السياف هذا المنظر أمن بالمسيح أيضا وبعد ذلك طلبت منه أن يقطع رأسها سريعا فرد عليها السياف: لست فاعلا شيئا من ذلك، فأجابته القديسة: إن لم تصنع ما أمرتك به فليس لك معى نصيب فى ملكوت السموات.. وعند ذلك قطع رأسها وبذلك نالت اكليل الشهادة.
كنيسة السيدة العذراء المغيثة – بحارة الروم، هى كنيسة أثرية تقع فى منطقة الغورية فى حارة الروم بالدرب الأحمر – القاهرة
وعنها قال العلامة المقريزى فى خططه «هى كنيسة تعرف بالمغيثة بحارة الروم بالقاهرة وهى على اسم السيدة مريم»، ولقد لقبت بـ(المغيثة) تبركا بالسيدة العذراء، التى تنجى وتغيث كل من كان فى شدة ويلجأ إليها طالبا صلواتها.
وقد تم البدء في إنشاء هذه الكنيسة في أواخر القرن الخامس أو مطلع القرن السادس الميلادي. وتمت عمارتها في منتصف القرن السادس فى عهد البابا أرسيوس الأول. إلا أنها تهدمت، فأمر بغلقها سنة 1026م. وظلت مغلقة حتى أعيد فتحها بعد تجديدها لأول مرة على عهد البطريرك البابا خريستوذولس، ولكنها ما لبثت أن تهدمت أيضا على عهد الناصر محمد بن قلاوون سنة 1321م وتم تجديدها للمرة الثالثة.
كما قام المعلم إبراهيم الجوهري بتجديد مباني الكنيسة في سنة 1792م
وكان لوطنى لقاء مع ابونا القمص انطونيوس جرجس حنا – كاهن الكنيسة والذى قال: ” كانت هذه الكنيسة قديما تعتبر من أهم كنائس مصر وكثيرا ما ورد ذكرها فى التاريخ ، وذكرها ابو المكارم بين الكنائس التى هدمت أو اغلقت فى زمن الحاكم بأمر الله وذلك سنة 1056م مما اضطر الأسقف أن يصلى بداره حتى صدر الامر باعادة بناء الكنيسة.
وتقع الكنيسة الان على عمق 181سم من سطح الشارع اما قديما فكانت اعمق من ذلك اي على عمق 246سم وهذا يتضح من اعمال الترميمات والاكتشافات التى تمت بها اثناء ترميمها وتغير ارضيتها سنة 1981م. ويبلغ طولها حاليا 36مترا وعرضها 17مترا وارتفاعها 9.5متر تقريبا ويقع مدخل الكنيسة فى الجهة الجنوبية الغربية وهو عبارة عن فتحة باب مستطيلة متران فى متر تقريبا ومن هذا الباب ندخل إلى الكنيسة التى تتكون من جناحين وثلاثة هياكل وصحن الكنيىسة ويغطيها سقف عبارة عن اثني عشرة قبة منها ثلاث فوق الهياكل، وتسع فوق الصحن والجناحين(اقيمت على النظام البيزنطى على غرار كنيسة اجيا صوفيا بتركيا) وكطابع قلعة محمد على باشا. وبالكنيسة انبل ذو سلم خشبي حلزوني يستند إلى عمود فى الجهة الشمالية لمكان المرتلين. تعلوه سبع ايقونات منهم الانجيلين الاربعة ويوحنا فم الذهب وغريغوريوس.”
الهيكل الأول:
وعن هياكل الكنيسة يضيف ابونا انطونيوس: ” توجد بالكنيسة ثلاثة هياكل – أولها رئيسي أوسط على اسم السيدة العذراء تغطيه قبة محمولة على أربع حنايا يتصدره حجاب من الخشب المطعّم بالعاج وعليه كتابات عربية وقبطية. ويزين الحجاب حامل الايقونات الذى يحمل عدد من الأيقونات، منها أيقونة للسيد المسيح وايقونات الاثنى عشر تلميذا وايقونة كبيرة للصلبوت عليها منظر العشاء الربانى ومنظر الدفن وبجوارها ايقونتان للملاك والمريمات. حامل الايقونات هذا نقل للكنيسة من كنيسة الشهيد ابادير واختة ايرينى من مركز صدفا محافظة اسيوط عام 1800م بعدما حرق حامل ايقونات الكنيسة الاساسى عام 1799م فى عهد محمد على وهو من صنع اسحق النجار المليجى وهذا التاريخ مكتوب على الحجاب . أما الهيكل من الداخل فهو مربع الشكل يتوسطه مذبح رخامي تعلوه مظلة خشبية ترتكز على عارضتين خشبيتين تزينها صور قديسين خلفه مدرج رخامي من سبع درجات منحوتة. وتتصدر جدار المذبح الشرقي حنية مجلدة بالخشب (حضن الاب) في وسطها ايقونة ملونة للسيد المسيح، تعلوها مجموعة من بلاطات القيشاني المزينة بزخارف. وقد زينت جدران هذا الهيكل بايقونات الاربعة والعشرون كاهنا اثنى عشركاهنا شمال السيد المسيح واثنى عشر كاهنا يمين السيد المسيح يحملون المجامر وكذلك اربع ايقونات تمثل سمعان الشيخ –هارون-اشعيا- صموئيل النبى يمسح داود ملكا وفوقها رسم ملاك وقد كتبت تحتها بالغة العربية المهتم القمص باخوم واولادة من رسم انسطاسى الرومى المصوراتى 1568ش(1852)م
الهيكل الثاني:
ثاني هذه الهياكل في الناحية الجنوبية على يمين هيكل مكرّس على اسم الملاك ميخائيل. وهو عن مربع الشكل فرشت أرضيته ببلاطات حديثة، وغُطى بقبة حجرية ترتكز على أربع حنايا ركنية يتوسطه مذبح فوقة مظلة خشبية صغيرة محمولة على عوارض مثبتة في الحوائط. وفي جداره الشرقي حنية نصف دائرية مجلدة بخشب مستحدث، مقامة على عمودين صغيرين تم تزيينها بصور لبعض القديسين.
الهيكل الثالث:
وثالث الهياكل المشار إليها في الناحية الشمالية على يسار الهيكل الرئيس هيكل مكرس على اسم الشهيدة مارينا، وهو مربع الشكل ايضا تغطيه قبة محمولة على أربع حنايا ركنية فرشت أرضيته ببلاطات حديثة وجلدت أسافل جدرانه بخشب مستحدث، يتوسطه مذبح تعلوه مظلة خشبية محمولة على عوارض مثبتة في الحوائط.
وعلى يسار هذا الهيكل توجد فتحة باب ثان تفضي إلى كنيسة صغيرة مكرّسة على اسم الأمير تادرس طولها 5 امتار وعرضها 3.5 متر وبها مشربية . وتقع المعمودية في الجهة الشمالية للهياكل، يمكن الدخول إليها عبر مدخل صغير على يسار الممر المشار إليه في الهيكل الجنوبي. وهي عبارة عن غرفة مستطيلة يغطيها قبو برميلي. وفي ناحيتها الشرقية مغطس تعلوه أيقونة العماد.
ومن الاشياء الفريدة بصحن هذة الكنيسة على العارض (العتب) الخشبى امام الهيكل الرئيسى ايقونة كبيرة لصليب مرسوم من الجهتين الجهة الامامية وانت داخل الكنيسة تجد صورة الصلب وكأنك وانت داخل الكنيسة تصلب مع المسيح وفى الجهة الاخري صورة القيامة وكأنك وانت داخل الكنيسة متقدما من الاسرار الالهية ستقام مع المسيح وهذا الصليب بجواره أيقونتان إحداهما للمريمات والأخرى للسيدة العذراء. وهما يرتكزان على رأس نسرين متعاكسين محفورين في الخشب يقف كل منهما على رأس تنين. أما الدور العلوي فيشتمل على كنيسة صغيرة باسم مارجرجس
وعن اهمية كنيسة (العذراء بحارة الرومِ) فى ذلك الوقت فقد كانت هى و كنيسة ابى سفين بمصرالقديمة من الكنائس التى اختص بها البابا البطريرك دون اسقف، فقد كانت مصر ابارشية عندما كان مقر الكرسي بالاسكندرية و ذلك من 1074م كما ايد ذلك المؤرخ تقى الدين المقريزى فى خططة فى القرن الرابع عشر الميلادى ومن الاحداث الهامة بهذة الكنيسة الاحتفال بتنصيب البابا كيرلس الثانى البطريرك 67 فى تاريخ البطاركة و ذلك فى سنة 1078م
عمل الميرون بالكنيسة 
يشير ابونا انطونيوس إلى أنه تم عمل الميرون المقدس بالكنيسة ثلاث مرات الطبخة الاولى فى حبرية البابا متاؤس الثانى البطريرك ال 90 سن 1460م علما بأن مقر الكرس البطريركى كان فى قلاية حارة زويلة القريبة من هذه الكنيسة..
اما الطبخة الثانية فقد كانت فى حبرية البابا يؤانس ال 16 البطريرك ال 103 و ذلك سنة 1703م كما سلف ذكره.
والطبخة الثالثة فى حبرية البابا يؤانس الثامن عشر البطريرك ال 107 وذلك سنة 1785م و كان هذا الميرون يحفظ فى مكان يدعى الدهليز (المخبئة) و لما شب الحريق فى هاتين الكنيستان ظن ان هذا الميرون المقدس قد ضاع اثناء الحريق ولكنه نقل فى مكان اخر بالكنيسة و لم يعلم احد مكانه و ترك لسنوات طويلة منسيا واصبح فى حكم النسيان و لكن مع الوقت تم اكتشافه تحت مذبح الامير تادرس الشطبى داخل الكنيسة الصغيرة المجاورة من الجهة البحرية الملاصقة لكنيسة العذراء المعيثة و ذلك فى حبرية البابا كيرلس السادس وكان بحالة جيدة جدا و تم اضافته فى الطبخة المقدسة التى قام بعملها قداسة المتنيح البابا كيرلس السادس سنة 1967م اول اسبوع البصخة المقدسة الموافقة 24 ابريل و فى يوم الخميس 27 ابريل قدس قداسة البابا الميرون بعد صلاة اللقان الكبير ثم و ضع الخميرة المقدسة فى قداس عيد الفصح المجيد الموافق يوم الاحد 30 ابريل سنة 1967م و قد عثرت على ثلاث زجاجات كبيرة سعة كل منها فى حدود اللتر اثنين منها مكتوب عليها زيت ميرون والثالثة مكتوب عليها زيت غاليلاون وذلك اثناء عمل التنظيف الاثرى الذى قمنا به والذى استمر من سنة 1978م حتى سنة 1986م وقمت بتسليم هذة الزجاجات الثلاثة لقداسة المتنيح البابا شنودة الثالث فى دير الانبا بيشوى العامر بيدى شخصيا وتم اضافتها فى الطبخة الاولى التى قام بها قداسته بطبخها فى عام 1981م
مراحل الضعف و الضيق الشديد التى تعرضت لها الكنيسة 
هدمت ثلاثة مرات 
الهدم الاول :هدمت ضمن الكنائس التى قام الغوغاء بهدم جميع الكنائس فى مصر المحروسة بامر من الحاكم بامر اللة وذلك سنة 1013م و يقال ان الكنائس و الاديرة التى هدمت فى ذللك الحين بلغ اكثر من عشرين الفا 
الهدم الثانى : فى سلطنة المماليك سنة 1321 م و قد اجمع المقريزي هذة الحوادث فى جملة واحدة ( ثم لما كان يوم الجمعة 19 ربيع اخر سنة 721 ه خرج المصلين و هدموا كنائس ارض مصر فى ساعة واحدة كما ذكر فى اخبار الزهرى) وذلك كما جاء فى الخطط الجزء الرابع ص 405 خطط محمد تقى الدين المقريزى 
الهدم الثالث حدث فى سنة 1799 م فى اثناء دخول الفرنسيين ارض مصر قام ايضا الغوغاء بحريقها ليلة عيد القيامة هى والكنيسة العليا مما اثر على البناء وحدث تصدعات ادت الى انهيارها 
وقد احرقت مرتين الاولى فى عهد المستنجد سنة 1453 م وفى زمن المستنجد اضرم المماليك النيران فى الاحياء المسيحية فى كل القاهرة و باقى المدن المصرية وواصلوا النهب و السلب حسب عادتهم 
اماالحريق الثانى فقد حدث اثناء احتلال الفرنسوين ارض مصر فقد احتلوا الازهر و حولوة الى اسطبل خيل و ذلك فى سنة 1515 ش الموافق 1799 م و قد قاسا البابا البطريرك مرقس الثامن ال 108 مصائب كثيرة بسبها نقل مركز البطريركية من حارة الروم الى الازبكية وقد ذكر مؤلف كتاب نوابغ الاقباط أنه فى أيام البابا مرقس ال 108 حرقت الكنيستان العليا و السفلى بحارة الروم وبسبب الحملة الفرنسية حصل للنصارى الاقباط اهانات عظمى وبسببهم قاس البابا مرقس الكثيرا و حدثت اعتداءات واهانات يعف اللسان عن ذكرها وهذة عادة الغوغاء الذين عاقبوا الاقباط المصرين وحرقوا كنائسهم واستولو على املاكهم وخطفوا بناتهم وقامو باذلالهم ليس لسبب بل لاشتراك الاقباط والفرنسين فى الدين ولم يعلمو ان الاقباط شعب مسالم لم يحدث منهم قط على مر التاريخ انهم انحازو او ساندو بشكل او بأخر اى فاتح سواء كان مسيحى او مسلم بل هم وطنيون من الدرجة الاولى يقدسون الوطن.
مراحل مجد كنيسة العذراء المغيثة
* صارت مقرا للبطريرك من عام 1660م حتى عام 1799م لمدة 139سنة تقريبا
*كانت فى عهود انشاءها من القرن السادس الميلادى حتى القرن العاشر اعظم كنيسة من الناحية المعمارية وجمال التصميم وكانت تعلوها قبة واحدة وكان لها منبرا من الرخم الجميل الصنع كما جاء فى خطط على مبارك باشا نقلا عن تاريخ الشيخ المؤتمن ابى المكارم جرجس بن مسعود ان الرشيد ابا زكري قسيس كنيسة العذراء بحارة الروم رممها فى سنة 1086م وجدد صورها واشترك معة فى عمارتها الشيخ ابو الخير المعروف بسيباهوية الكاتب فنشأبها منبرا من الرخام على يد المعلم منصور الرخام الانطاكى بلغت تكلفتة ثلاثمائة دينار وقتها
*تباركت هذة الكنيسة اولا بزيارة العائلة المقدسة وتركت بها البئر المقدسة التى شرب منها رب المجد والعذراء ويوسف وسالوما فقد دشنت العائلة المقدسة ارضها
*تم طبخ الميرون بها ثلاث مرات كما ذكرنا مسبقا
*نقل اليها فى حبرية البابا يؤنس السادس عشر ال103 رفات مجموعة من الشهداء الابرار والقديسين وهم كف الشهيدة مارينا الذى لم يتحلل وكان موجود من قبل اى بعد هدم كنيسة الملاك ميخائيل بالنهادين نقل الى كنيسة العذراء المغيثة المجاورة وذلك فى القرن الثالث عشر الميلادى
جسد القديسة العظيمة الشهيدة بدون سفك دم وهى مارينا البتول كامل على ثلاثة انابيب بطول الانبوب 80سم فى قطر 45سم
رأس الشهيد العظيم ميخائيل الطوخى الكاهن والشهيد الذى استشهد فى القرن السادس عشر اى سنة 1523م فى الفتح العثمانى ورغم حرق الجسد الا ان الرأس مازالت حية ينمو بها شعر الرأس و الذقن والحواجب وهذة الرأس محفوظة فى انبوب بة رأس القديسة مارينا البتول والتى ايضا لم يتحلل جسدها بل كما هو. 
كذلك يوجد بالكنيسة رفات الشهيد العظيم ابو سيفين والشهيد العظيم مارمينا العجايبى والشهيد العظيم بسخيرون القلينى وايضا رفات الشهيدالعظيم سيداروس بن لاوون ورفات الشهيدة العظيمة بربارة وكان لها كنيسة بالمنطقة تهدمت فى سنة 721ه ونقل جسدها ايضا الى الكنيسة المجاورة ومازال بالحى حارة باسمها (حارة بربارة) ويوجد ايضا رفات الشهيد العظيم تاوضروس المشرقى والقديس الانبا فريج المعروف باسم الانبا رويس وتوجد ايضا انبوبة فارغة مكتوب عليها جسد (رفات) الشهيد العظيم مارجرجس الرومانى ووجد بداخلها وثيقة مكتوب فيها تم نقل الرفات الى كنيسةمارجرجس بجزيرة بدران وكذا كنيسة مارجرجس بالظاهر وذلك فى سنة 1936م بمعرفة صاحب الغبطة والقداسة البابا يؤنس التاسع عشر
*يوجد بالكنيسة مزار لقديسين وجدت عظامهم فى مقبرة اسفل مذبح الشهيد العظيم ابو سيفين وتم عمل مبنى على شكل مذبح كقبر وضعت فية هذة الرفات وذلك بمزار الشهيدة مارينا مع البئر المقدسة
*تم تجديد وترميم واعادة بناء كنيسة مارجرجس العلوية وكذلك كنيسة العذراء المغيثة الاثرية وكنيسة الامير تادرس الشطبى الداخلية واعادتها الى وضعها وذلك تحت اشراف هيئة الاثار القبطية والاسلامية فى الفترة من 1978م حتى 1989م
*كان للكنيسة مواقف مشرفة جدا فى الحركة الوطنية عام 1919م فى عهد سعد زغلول وعلى منبرها خطب القساوسة وشيوخ المسلمين وذلك لرفض كل ماهو يفتت الوحدة الوطنية *يعرض كف القديسة مارينا علي جميع الشعب فى عديها فى تذكار استشهادها في 23 أبيب الموافق 30 يوليه وكذلك فى 23 هاتور الموافق 2ديسمبر تذكار تكريس كنيسة الشهيدة مارينا بانطاكية بحضور الالوف من الاقباط والمسلمين من مصر وجميع انحاء العالم ويتم امام الجميع تطيب الكف المقدسة وصب الحنوط والاطياب علية
الكنيسة مقر البطاركة 
أما البطاركة الذين اقاموا فى هذة الكنيسة كما يقول ابونا انطونيوس تعتبر هذة الكنيسة المقر الخامس للكرسى السكندرى حيث نقل اليها مقر القلاية البطريركية من حارة زويلة الى حارة الروم وكان اول البطاركة بهذة الكنيسة البابا متاؤس الربع المعروف بالميرى البابا 102سنة 1660م والذىتنيح فى1675م ومدة حبرتية 14 سنة وتسعة شهور اما البابا يؤنس السادس عشر البطريرك 103 كانت مدة حبرتية من سنة 1676م حتى 1718م 32 سنة وثلاثة شهر وكان من جليل اعمالة عمر دير الانبا بولا بعد خرابة و اسس القلاية البطريركية بحارة الروم و نقل اليها مكان الديوان البابوى و قام بدفع الجزية عن قلاية حارة الروم كما كرس الميرون المقدس (طبخ الميرون) فى كنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم و ذلك سنة 1419 للشهداء الاطهار يوافق 1703م والبابا بطرس السادس البطريرك 104- مدة حبرتية سبعة سنوات و سبعة شهور من سنة 1718م حتى سنة 1726م و البابا يؤانس السابع عشر البطريرك 105 مدة حبريتة ثمانية عشرسنة و شهرين و هى من 1727 م حتى 1745م اما البابا مرقس السابع البطريرك ال 106 فترة حبرتية 23 سنة واحدى عشرشهرا وهى من سنة 1745م حتى 1769م و االبابا عشر البطريرك ال 107 فترة حبرتية 26 سنة و سبعة اشهر من سنة 1770 حتى 1796م البابا مرقس الثامن البطريركية ال 108 مدة حبريتة 13 سنة و شهران من سنة 1797م-1810م قضى منهم فترة و جيزة فى قلاية بحارة الروم تقدر مابين سنتان الى ثلاثة و على اثر حريق الكنيستان السفلى كنيسة العذراء و العليا كنيسة مارجرجس وذلك فى ليلة عيد القيامة سنة 1799م اضطرالبابا الى الاقامة فى الازبكية علي ارض ملك المعلم ابراهيم الجوهرى و الجنرال يعقوب و شيد كنيسة صغيرة من فلق النخيل و كان يصلى فيها و صارت
فيما بعد كنيسة الشهيد العظيم اسطفانوس رئيس الشمامسة و ذلك فى سنة 1799م-1800م
كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (29) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (28) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (27) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (26) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (25) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (24) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (23) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (22) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (21) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (20) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (19) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (18) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (17) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (16) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (15) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (14) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (13) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (12) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (11) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (10) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (9) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (8) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (7) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (6) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (5) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (4) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (3) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (2) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (1) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (53) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (52) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (51) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (50) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (49) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (48) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (47) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (46) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (45) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (44) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (43) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (42) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (41) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (40) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (39) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (38) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (37) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (36) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (35) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (34) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (33) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (32) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (31) كنيسة السيدة العذراء المغيثة بحارة الروم (30)
2,195

التعليقات