انطون سيدهم ومشوار وطنى

2001-01-01 (12:00 AM)



هذا الكتاب الذى يقع فى 415 صفحة من الحجم الكبير . يعد ابحاراوغوص فى صفحات جريدة وطنى طوال 37 عاما منذ صدورها عام 1958 الى عام 1995 لتقديم المقالات التى كتبها الكاتب الكبير والفارس لقلم الحق انطـــون سيدهــــم  ( 1915– 1995) بعد تبويبها ودراستها وتحليلها .. ليخرج الكتاب بكنوز شيقة تسجل لمصر اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا بصراحة وجرأة نادرة لم يقدر عليها كاتب مثلها فعل انطون سيدهم والذى تحظى مقالاته عن الوحدة الوطنية وخاصة تلك التى كتبها عندما وجهة الارهاب البشع كل انيابه للاقباط  استمتع بشهادة  الحق والجرأة والموضوعية بقرأة مقالات انطون سيدهم حول مذابح ديروط وصنبو وتعليقاته حول قتل الصياغ وحرق منازل الاقباط. وايضا كتاباته حول التعليم والاعلام والسياسة الداخلية والخارجية .



الكتاب يحتوى ايضا
قصة تاسيس جريدة وطنى ودور انطون سيدهم فى احياء ونشر والاهتمام بالدراسات “القبطيةانه بالفعل كنز لا ينضب .


الناشر : المهندس يوسف سيدهم

33

التعليقات