استقبال حافل للبابا تواضروس في فيكتوريا

2017-09-13 (01:06 AM)

نيفين جادالله


أُستقبل قداسة البابا تواضروس الثاني اليوم إستقبالاً حاراً اليوم، عند حضوره للحفل الكبير الذي نظمته لجنة ولاية فيكتوريا للثقافات المتعددة، وخلال اجتماعه مع السيد دانيال إندروز رئيس الحكومة الإسترالية بولاية فيكتوريا والسيدة هيلين كابلوس رئيسة لجنة فيكتوريا للثقافات المتعددة.
كما القى قداسته كلمة في الحفل كان نصها :
في رأس السنة القبطية نعيد على بعضنا البعض باللغة القبطية ” نوفري شاي ” أي عيد سعيد. السيدات والسادة يسعدني التواجد معكم في هذه الأمسية. أنه لمن فخري أن أحمل لقب بابا الإسكندرية لأنها بلد عالمية متعددة الثقافات كولاية فيكتوريا مما يعتبر غنى في الحضارة الإنسانية. عندما تطلعوا على تاريخ مصر ستكتشفوا الغني الحضاري والتراثي الذي لدينا وتتمتع الكنيسة القبطية بالتقاليد الرائعة. إن إمتداد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حتي إستراليا ونموها بها لأمر مذهل. ففي عام 2019 سنحتفل بمرور 50 عاما علي تواجد الكنيسة القبطية في إستراليا. وأيضا عندما تقرأون الكتاب المقدس ستجدوا أن إسم مصر تكرر أكثر من 700 مرة. إنه تاريخ طويل ونحن نفتخر به وفي نفس الوقت نقدر وجود مركز ثقافي قبطي في إستراليا، في مصر لدينا المتحف القبطي تابع للحكومة ولدينا المركز الثقافي القبطي بالكاتدرائية. ووجود مثل هذه المراكز هنا سيغني التفاعل المجتمعي بين الثقافات المتعددة في ملبورن فيكتوريا.
إني سعيد لوجودي معكم وأدعوكم لزيارة مصر لتستمتعوا بموقعها الجغرافي وتاريخها وعاداتها وتراثها وحضارتها. فنحن بلد ذات حضارات متعددة الأبعاد…..الحضارة الفرعونية والقبطية والإسلامية وبلدان البحر المتوسط والشرق الأوسط والأفريقية.
لذلك أدعوكم وأرحب بكم.

التعليقات